رئيس القابضة للري والصرف: تطوير المعدات قلل حجم الخسائر ودعم الحكومة أقال الشركة من عثرتها

6-6-2018 | 14:30

الري والصرف

 

أحمد سمير

أكد المهندس مختار المرسي مرجان، رئيس الشركة القابضة للري والصرف أن الحكومة قدمت جهداً كبيراً لإقالة الشركات التابعة للشركة القابضة من عثرتها.


وأوضح في بيان صادر عن وزارة الري، اليوم الأربعاء، أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أسندت إلى الشركة القابضة مشـروع حماية الشواطئ ببركة غليون بكفر الشيخ، ومشروع إنشاء بحيرة العلمين الجديدة، وكذا تطهير وتكريك ببحيرة المنزلــة، ومشروع الحماية لجوانب البحيرة وأعمال الطرق حولها..

وتنفذ الشركة تطهير وتكريك وتأهيل بحــيرة إدكــو بمحافظة البحيرة، لصالح هيئة الـثروة السمكية، التابعه لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ، وكذلك تطهير وتكريك مجرى نهر النيل، فى المسافـة من نجـع حمادى، وحتى قناطـر أسيوط، عقب أزمة شحوط السفن السياحية الأخيرة نتيجة عدم تكريك المجري الملاحي المعتمد من قبل هيئة النقل النهري، بالتسيق مع وزارة الري.

وأشار المرسي، إلى إعادة إصلاح وصيانة وتأهيل أكثر من 189 معدة بتكلفة إجمالية بلغت 30 مليون جنيه، مما أدى إلى زيادة كفاءتها لنحو 90% على الأقل ، حيث ساهمت بعد تأهيلها في الحد من معدلات التأخير التي كانت تشهدها العمليات التي تنفذها الشركات الثلاث، والتي كانت تكبدها غرامات تأخير وفقا للقانون.

وأكد وئيس الشركة القابضة، أن خطة الإصلاح والتأهيل للمعدات مستمرة، في ضوء برنامج زمني على مدى عامين، ويتم الإصلاح داخل الورش الرئيسية وبأيدي وخبرة الكوادر الفنية من أبناء الشركات لتقليل التكاليف والحصول على أعلى معدلات الكفاءة.