أزمة بين محلية النواب والحكومة بسبب هدم فيلات بالإسكندرية

5-6-2018 | 14:02

مجلس النواب

 

سامح لاشين

شهد اجتماع لجنة الإدارة المحلية، بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجينى، حالة من الاستياء والغضب تجاه إهدار الثروة العقارية وتنفيذ الإزالات على المباني المخالفة بالرغم من سكن أصحابها بها، مؤكدين ضرورة تطبيق روح القانون، وأن تستفيد الدولة من قانون 144 لسنة 2017 بشأن تقنين أراضى أملاك الدولة وأيضا، الانتظار لتفعيل قانون التصالح بمخالفات البناء المقررة إطلاقه بمجلس النواب قريبا.

جاء ذلك إبان مناقشة طلبي إحاطة بشأن ضوابط إزالة المباني المخالفة والتي تتم حاليًا في منطقة غرب محافظة الإسكندرية منطقة العامرية حي أول وثان، وتنفيذ إزالة 27 فيلا بمنطقة كينج مريوط،، حيث أكد النائب ماجد طوبيا، عضو مجلس النواب أن مخالفات البناء تتم من قبل المواطنين لحاجتهم لذلك، ومن ثم يجب على الدولة أن تقف بجانبهم من أجل توفير المسكن لهم، وعدم تدمير مساكنهم الذين يقومون ببنائها بأموال كثيرة قائلا: "حال الشباب حاجة تكسف ولابد من دعمهم والوقوف بجانبهم".

من جانبه، تساءل النائب يسرى الأسيوطى عن استحالة تنفيذ هذه الإزالة على الفيلات الـ27؟ فيما أكد النائب محمد الحسينى، وكيل لجنة الإدارة المحلية، أن الحكومة لا تعمل وفق الفريق الواحد، وكل محافظة تعمل برؤية والأخرى برؤية أخرى، وهو ما حدث جراء إزالات المخالفات لمنطقة كينج مريوط قائلا: "إيه الافتراء اللى حصل على الناس دي.. إزاى الفلل يتم تدميرها بهذا الشكل".

وأكد الحسيني أنه كان من الأولى أن يتم الاستفادة من القانون 144 بشأن تقنين أراضى الدولة، خاصة أنه تم توفير المرافق لها وتمت الموافقة على ذلك من قبل الحى قائلا: "ما حدث عدم احترام لآدمية الإنسان".

واتفق معه النائب أحمد السجينى، بقوله:" هذه الواقعة مؤسفة ولكن نواب الاسكندرية كان لهم دور كبير في الحفاظ على مصالح الجميع ومنها مصلحة الدولة" متابعا:" المحافظ كان له دور وأوقف استكمال الإزالات من أجل المصلحة العامة"، مشيرا إلى أنه سيتقدم بطلب لرئيس مجلس النواب بعمل لجنة تقصى حقائق على مخالفات البناء بالاسكندرية خلال الفترة المقبلة.

وأكد السجينى أن الإزالة في المهد للمخالفات خطوة في منتهى الأهمية ولابد أن تكون معيارا أساسيا للسلطة التنفيذية لمواجهة هذه المخالفات،قائلا:" لجنة الإدارة المحلية مع تطبيق القانون على المخالفات ولكن يكون بالتساوى على الجميع"، فيما اتفق معه النائب محمد أبو هميلة، مؤكدا ضرورة الاستفادة من قانون التصالح في مخالفات البناء من أجل مصالح المواطنين وخاصة في الأرياف.