أهالى قتيل قسم السيدة زينب يقطعون طريق صلاح سالم ويضعون الجثمان بالشارع

14-4-2012 | 23:53

 

هانى بركات

فى تطور سريع لأحداث وقوع قتيل في محاولة اقتحام قسم شرطة السيدة زينب صباح اليوم السبت، تجمع حوالى 300 شخص من أهالي القتيل بطريق صلاح سالم ، لأكثر من 4 ساعات وقاموا بوضع حواجز حديدية ومنعوا السيارات من المرور وتبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن، وفشلت محاولات إثنائهم عن قطع الطريق مطالبين بالإفراج عن 9 أشخاص من ذويهم ألقى القبض عليهم صباح اليوم كما وضعوا جثمان القتيل أمام أحد المساجد، وأكدوا أنهم لن يقوموا بتشييع الجنازة إلا بعد الإفراج عن ذويهم.


انتقل إلى مكان الأحداث القيادات الامنية بالقاهرة بإشراف اللواء احمد عبدالباقى حكمدار العاصمة فى محاولة لإقناع الأهالى بفتح الطريق، وإن أقاربهم التسعة يعرضون على النيابة، وهى التى ستقرر ما إذا كان سيتم حبسهم، وفى حالة صدور قرار بالإفراج عنهم سيتم ذلك فورا، إلا أن الأهالى اصروا على عدم فتح الطريق ووضعوا المتاريس الحديدية وجذوع الأشجار بنهر الطريق، ومنعوا أي سيارة من المرور.

وأشار مصدر أمنى إلى أن المتهمين الذين سيتم عرضهم على النيابة هم فاروق ربيع وبلال مصطفى ومحمد احمد وناصر عبدالله ونور محمد وجميل رمضان وعبدالرحمن سيد وعلى مصطفى، وقد انتقلت قوة من قسم شرطة مصر القديمة بإشراف العميد أيمن طه للتفاوض مع الأهالي.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]