مذكرات "ماريا شارابوفا" تشعل أجواء المواجهة الشرسة أمام "وليامز" في رولان جاروس

3-6-2018 | 21:46

غلاف مذكرات "ماريا شارابوفا"

 

الألمانية

كان مجموع الألقاب المسجلة باسم نجمتي التنس الروسية ماريا شارابوفا والأمريكية سيرينا وليامز في سجل مشاركاتهما ببطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى، كافيا لتوقع منافسة شرسة بينهما في الدور الرابع من بطولة فرنسا المفتوحة ( رولان جاروس ) ، ولكن أمرا آخر ينذر بمزيد من الإثارة في المواجهة.

ففي كتاب السيرة الذاتية لشارابوفا، الذي يحمل عنوان "التي لا يمكن إيقافها" ، تحدثت النجمة الروسية عن تفاصيل النهائي الذي جمعها بسيرينا في بطولة ويمبلدون عام 2004 ، والذي شهد الفوز الوحيد حتى الآن لشارابوفا على سيرينا في بطولة كبرى.

وذكرت شارابوفا أن وليانمز المتوجة بلقب ويمبلدون ست مرات ، كانت تبكي في غرفة تغيير الملابس عقب المباراة النهائية لنسخة عام 2004 ، ورغم أن ذلك كان من بين أشياء عديدة كتبت عن سيرينا ، لم تبد النجمة الأمريكية إعجابا بالأمر وإنما انتقدته.

وقالت سيرينا البالغة من العمر 36 عاما "لم أكن أتوقع أن أقرأ كتابا عني، لم يكن ذلك صحيحا بالضرورة، أعتقد أن الكتاب هو من الشائعات بنسبة 100 بالمائة ، أو على الأقل ما قرأته منه والتصريحات التي قرأتها، والتي كانت مخيبة للأمل شيئا ما."

وأضافت "بكيت في غرفة تغيير الملابس عدة مرات بعد الهزائم ، وهذا ما أرى كثيرين يفعلونه. وأعتقد أن ذلك إن كان يدل ، فهو يدل على الشغف والإرادة، أعتقد أن ما يحدث هناك (في غرف تغيير الملابس) يجب أن يظل هناك ، ولا داعي للحديث عنه بشكل ليس إيجابيا في كتاب."

وتتنافس وليامز حاليا في أول بطولة جراند سلام لها بعد ولادة ابنتها أليكسيس أولمبيا في العام الماضي.

وأبدت شارابوفا إعجابا شديدا بما أنجزته النجمة الأمريكية الحائزة على 23 لقبا في جراند سلام ، معتبرة أنها تمثل قدوة في الرياضة.

وقالت شارابوفا المتوجة بلقب فرنسا المفتوحة عامي 2012 و2014 "لقد استلهمت الكثير مما استطاعت ( وليامز ) أن تحققه."

وأضافت "نعرف أن القوة الدافعة وراء هذا الأعمال التجارية ، في مجال الأزياء ، تأتي من الأداء والإنجازات في الملاعب. أعتقد أن سبب الرغبة في الاستمرار واضح بذلك؛ حيث إنها (الرياضة) هي القوة الدافعة لكل شيء نفعله."

وتابعت: "أعتقد أن العديد من الأشياء حدثت في حياتنا، بشكل مختلف لكل منا. كوني أستطيع إعادة نفسي إلى هذه المراكز وأتنافس من جديد على الملعب الرئيسي من أجل مواصلة المشوار وأن أواجه سيرينا، هو أمر يتحدث عن نفسه".

واستعادت شارابوفا مؤخرا مستوياتها الجيدة بعد فترة غياب طويلة عن الملاعب حبث خضعت لعقوبة إيقاف انتهت في نيسان/أبريل الماضي وذلك بتهمة استخدام مادة "ميلدونيوم" المحظورة خلال بطولة أستراليا المفتوحة 2016 .


.


.

اقرأ ايضا:

[x]