مصطفى وزيري: مئذنة "الطيب" بمركز قوص بقنا غير مسجلة بالآثار

3-6-2018 | 15:35

مئذنة الطيب بقرية شنهور بقنا

 

قنا - محمود الدسوقي

نفي الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ما نشر ببعض وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي، عن تسجيل "مئذنة" جامع الطيب بمدينة قوص، بمحافظة قنا في عداد الآثار الإسلامية والقبطية.

كانت مئذنة الطيب ب قرية شنهور ، أندر مآذن مساجد الصعيد انهارت منذ يومين حيث تم بناؤها في عصر حسين بكر همام، ابن عم شيخ العرب همام عام 1147 هجرية أي منذ ما يقرب من 300 عام.

وقال وزيري من خلال بيان بالصفحة الرسمية لوزارة الآثار، اليوم الأحد، إن المسجد والمئذنة غير مسجلين.

وأوضح الدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار، أنه لم يتم تسجيل المئذنة من قبل كما أشيع، وأنه علي الرغم من أن المئذنة كانت أقدم جزء متبقي من المسجد الذي قامت وزارة الأوقاف بهدمه وإعادة بنائه عام 2005 بسبب سوء حالته الإنشائية، إلا أنه لم يتم عرض تسجيلها نظرا لتردي حالتها الإنشائية وعدم توافر شروط تسجيلها كأثر طبقا للمعايير الأثرية.

وأوضح مصطفى محمود مدير عام آثار مصر العليا، أن المئذنة تقع أعلى تل ترابي، و في حالة تدهو شامل حيث إنها كانت تعاني شروخا نافذة في القاعدة مما أدى إلي انهيار ها.




اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]