عالم بالأزهر الشريف يوضح مبطلات الصوم وأخلاق الصائمين

3-6-2018 | 11:08

0

 

إيمان فكري

أكد الدكتور عبد العزيز أحد علماء الأزهر الشريف، أن هناك أمورا إذا فعلها الإنسان الصائم يبطل صيامه، ومنها الأكل والشراب أو القيء عمدا، وكفارة ذلك اليوم هو تعويض الصوم في يوم آخر، لكن سيمنع من ثواب الصيام في هذا الشهر العظيم.


وقال عبد العزيز خلال لقائه ببرنامج "صباح أون" المذاع على قناة "أون لايف" إن أخطر الأمور التي تبطل الصيام هو الجماع في نهار رمضان عمدا، لافتا إلى أن كفارته كبيرة، فيجب أن يعتق رقبة، وإذا لم يستطع يصوم ٦٠ يوما دون انقطاع، وإذا لم يستطع يطعم ٦٠ مسكينا.

وأضاف أن الصيام ليس إجهاد النفس في الامتناع عن الطعام والشراب فقط، لكن الصيام الصحيح هو الامتناع عن الطعام والشراب نهارا وعن المعاصي وكل ما يغضب الله ليلا، وأن لا يشغله أي شيء بالدنيا عن ذكر الله، وأردف قائلا "الصائم عليه أن يجاهد نفسه لكي يشاهد فضل الله عليه في الدنيا والآخرة".

الأكثر قراءة