رمضان وتصحيح المسار (17)

2-6-2018 | 05:28

 

يتلخص المنهج القويم لإصلاح الإنسان مساره فى الحياة فيما ورد عن أبي عمرو سفيان بن عبدالله الثقفى، رضى الله عنه أنه قال: قلت: يا رسول الله، قل لى في الإسلام قولاً لا أسأل عنه أحدًا غيرك، قال: "قل آمنت بالله، ثم استقم"، فغاية ما يتطلع إليه الإنسان المسلم، هو أن تتضح له معالم الطريق إلى ربّه، فتراه يبتهل إليه في صلاته أن يهديه الصراط المستقيم، لكي يتخذه منهاجًا يسير عليه، وطريقًا يسلكه، حتى ينال السعادة في الدنيا والآخرة.

وتتضح معالم هذا المسار ببيان قاعدته التي يرتكز عليها، وهي الإيمان بالله الذى يغيّر سلوك الشخص وأهدافه وتطلعاته، وبه يحيا القلب ويتهيأ لتقبل أحكام الله وتشريعاته، فيعيش آمنا مطمئنًا، ناعمًا بالراحة والسعادة، وإذا ذاق حلاوة الإيمان، وتمكنت جذوره في قلبه، استطاع أن يثبت على الحق، ويواصل المسير، حتى يلقى ربّه وهو راض عنه، كما أن الإيمان يثمر له العمل الصالح، فالاستقامة ثمرة ضرورية للإيمان الصادق، وبها يحافظ المرء على الفطرة التى فطره الله عليها، وهى تتمثل في سلوك الصراط المستقيم.

وقد أمرنا الله بها فى آيات كثيرة منها قوله تعالى: "فاستقم كما أمرت ومن تاب معك" (هود: 112) ، وبيّن سبحانه هدايته لعباده المؤمنين إلى طريق الاستقامة فى قوله: "وإن الله لهاد الذين آمنوا إلى صراط مستقيم" (الحج : 54)، كما جعل القرآن الكريم كتاب هداية للناس، ويقول في ذلك: "كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد" (إبراهيم:1).

وللاستقامة ثمار عديدة، ولا تقتصر بركتها على صاحبها فحسب، بل تشمل كل من حوله، وإذا أردنا أن تتحقق لنا الاستقامة في البدن، فلا بد من استقامة القلب "ملك الأعضاء"، فمتى استقام القلب على معاني الخوف من الله، ومحبته وتعظيمه، استقامت الجوارح على طاعة الله، ثم تليه استقامة اللسان الناطق بما في القلب والمعبّر عنه، فهيا بنا نبدأ تصحيح مسارنا فى الحياة بالاستقامة، وفعل الخير.

مقالات اخري للكاتب

نحو تنشيط الملاحة العالمية في مصر

أصدر الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس بالتنسيق مع وزارة النقل قرارًا بتخفيض رسوم الميناء والرسو والإنشاء للسفن الأجنبية القادمة لموانئ المنطقة الاقتصادية للقناة.

قفزة مصرية جديدة

لغة الأرقام لا تكذب، والتقارير الصادرة من جهات خارجية لا تعرف المجاملة.. فلقد حققت مصر نجاحات اقتصادية جديدة وفقا لما ورد فى تقارير مجلس التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة "أونكتاد".

نقل "العفش" بالإسعاف !

من حين إلى آخر يستخدم البعض السيارات الحكومية فى أغراض خاصة، وفى معظم الأحيان يمر ذلك دون أن يشعر أحد من المسئولين

إجراءات ضرورية قبل الشتاء

مع اقتراب الموسم الشتوى تبدأ الإدارة المركزية للطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية تفعيل استراتيجية مكافحة أنفلونزا الطيور، وتطهير الأسواق واستمرار التقصى النشط فى المزارع.

بنك الموهبة الرياضية

الموهوبون رياضيا على موعد مع الشهرة والنجاح، وسيصبح بإمكان كل من يتمتع بالموهبة أن يجد فرصته الكاملة لصقلها وتطويرها.

الضربات الاستباقية للأوكار الإرهابية

بكل تأكيد فإن الضربة الاستباقية الجديدة التى وجهها قطاع الأمن الوطنى لوكر إرهابى فى العريش يختفى فيه 15 عنصرا قتلوا جميعا فى تبادل لإطلاق النار، تعد نقطة تحوّل مهمة.

الأكثر قراءة