رمضان وتصحيح المسار (17)

2-6-2018 | 05:28

 

يتلخص المنهج القويم لإصلاح الإنسان مساره فى الحياة فيما ورد عن أبي عمرو سفيان بن عبدالله الثقفى، رضى الله عنه أنه قال: قلت: يا رسول الله، قل لى في الإسلام قولاً لا أسأل عنه أحدًا غيرك، قال: "قل آمنت بالله، ثم استقم"، فغاية ما يتطلع إليه الإنسان المسلم، هو أن تتضح له معالم الطريق إلى ربّه، فتراه يبتهل إليه في صلاته أن يهديه الصراط المستقيم، لكي يتخذه منهاجًا يسير عليه، وطريقًا يسلكه، حتى ينال السعادة في الدنيا والآخرة.

وتتضح معالم هذا المسار ببيان قاعدته التي يرتكز عليها، وهي الإيمان بالله الذى يغيّر سلوك الشخص وأهدافه وتطلعاته، وبه يحيا القلب ويتهيأ لتقبل أحكام الله وتشريعاته، فيعيش آمنا مطمئنًا، ناعمًا بالراحة والسعادة، وإذا ذاق حلاوة الإيمان، وتمكنت جذوره في قلبه، استطاع أن يثبت على الحق، ويواصل المسير، حتى يلقى ربّه وهو راض عنه، كما أن الإيمان يثمر له العمل الصالح، فالاستقامة ثمرة ضرورية للإيمان الصادق، وبها يحافظ المرء على الفطرة التى فطره الله عليها، وهى تتمثل في سلوك الصراط المستقيم.

وقد أمرنا الله بها فى آيات كثيرة منها قوله تعالى: "فاستقم كما أمرت ومن تاب معك" (هود: 112) ، وبيّن سبحانه هدايته لعباده المؤمنين إلى طريق الاستقامة فى قوله: "وإن الله لهاد الذين آمنوا إلى صراط مستقيم" (الحج : 54)، كما جعل القرآن الكريم كتاب هداية للناس، ويقول في ذلك: "كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد" (إبراهيم:1).

وللاستقامة ثمار عديدة، ولا تقتصر بركتها على صاحبها فحسب، بل تشمل كل من حوله، وإذا أردنا أن تتحقق لنا الاستقامة في البدن، فلا بد من استقامة القلب "ملك الأعضاء"، فمتى استقام القلب على معاني الخوف من الله، ومحبته وتعظيمه، استقامت الجوارح على طاعة الله، ثم تليه استقامة اللسان الناطق بما في القلب والمعبّر عنه، فهيا بنا نبدأ تصحيح مسارنا فى الحياة بالاستقامة، وفعل الخير.

مقالات اخري للكاتب

العسل المصري على خريطة التصدير!

ما أكثر ما تتميز به مصر فى مختلف المجالات، ومنها عسل النحل، حيث أنها الدولة الوحيدة فى العالم القادرة على تربية النحل والملكات طوال العام.

حكاية أسوار السكك الحديدية !

هناك سؤال مطروح منذ سنوات، ولا أحد يجيب عنه من المسئولين فى هيئة السكك الحديدية، ووزارة النقل، وهو: ما جدوى الأسوار العالية التى تقام بطول خطوط السكة الحديد على امتداد البلاد؟، فواقع الأمر أنه توجد فواصل واضحة بين الطرق ومسارات القطارات منذ إنشاء السكة الحديد.

الخطاب الديني في برنامج الحكومة

يدعم برنامج الحكومة الجانب الدعوى، وتجديد الخطاب الدينى لمواجهة الفكر المتطرف والإرهاب، من خلال مجمع البحوث الإسلامية، باعتباره الجناح الدعوى لمؤسسة الأزهر الشريف، وذلك بتخصيص 3.1 مليار جنيه لحملات نشر الفكر الوسطى، ونتوقف فى هذه القضية عند الملاحظات التالية:

حملات التوعية اللا مركزية!

تعد قضية الزيادة السكانية من أخطر القضايا التى نواجهها، ولن تؤتى حملات الحكومة ثمارها فى مجال التوعية بمخاطرها إذا ظلت على منهجها الحالي من مركزية التخطيط

نحو سياحة "جديدة" في مصر

هو نوع من السياحة غير متداول بين الناس؛ لكنه معروف في الأجندة السياحية على مستوى العالم، وتسعى مختلف الدول إلى وضع خطط قصيرة وطويلة الأجل لتسويقه، والاستفادة منه..

"أجازتك" في وطنك

في خطوة مهمة لجذب أبناء مصر بالخارج خلال الإجازة الصيفية، رفعت وزارة الهجرة شعار "فى إجازتك بوطنك، نشوفك ونسمعك".