أبو الفتوح : الأمريكان أتوا بسليمان وسيسقطه الشعب.. ولو كنت بالجماعة لرفضت ترشيح الشاطر

11-4-2012 | 23:00

 

أميرة هشام

قال الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح المرشح لرئاسة الجمهورية إن الأمريكان هم من أتوا باللواء عمر سليمان نائب الرئيس السابق، مرشحاً لرئاسة الجمهورية، مضيفاً أن هناك أجهزة خارجية تعمل في مصر منذ 35 عاماً، مؤكداً أن نظام مبارك أعطي مفاتيح الوطن لأطراف أمريكية وصهيونية وقال إن عمر سليمان كان أحد صناع الفساد في الفترة الماضية.


وأشار أبو الفتوح خلال حواره مع الإعلامي محمود سعد علي برنامج "آخر النهار" إلي أن الرئيس السابق حسني مبارك وعصابته والتي كان أبرز أعضائها - وفق قوله- اللواء عمر سليمان ارتكبوا جريمة سرقة الوطن وهي جريمة لا يحاسب عليها القانون ولكنها أصعب بكثير من أي جريمة جنائية، مؤكداً أن عمر سليمان وأمثاله سيسقطهم الشعب المصري، وتمني أبو الفتوح أن ينتهي البرلمان من قانون العزل السياسي سريعا وأن يصدّق عليه المجلس العسكري.

وأعلن أبو الفتوح أنه فوجئ بترشيح المهندس خيرت الشاطر من قبل جماعة الإخوان المسلمين لمنصب رئاسة الجمهورية لأنه من غير المعقول أن تعلن جماعة الإخوان المسلمين عدم ترشيحها لأي شخص من الجماعة علي مدار عام كامل، وبعد ذلك يقومون بترشيح خيرت الشاطر ، ونفي أبوالفتوح أن تكون أصابته المرارة من نزول الشاطر السباق الرئاسي، قائلاً أهلا وسهلا بكل من يريد أن يخدم الوطن والحكم في آخر الأمر من المواطنين، مؤكدا أن شعوره بالمرارة أتي من نزول الفلول سباق الرئاسة.

وقال أبو الفتوح إنه لو كان مازال عضوا بجماعة الإخوان المسلمين لكان قد اعترض وبشدة علي قرار الدفع بالشاطر لسباق الرئاسة وذلك لأنه لايجوز خلط العمل الحزبي بالعمل الدعوي فالمزعج في الأمر هو نزول الشاطر بقرار من جماعة الإخوان المسلمين وفي رأيه لا يجوز للهيئات الدعوية ممارسة أي عمل حزبي.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]