عرب وعالم

مقتل شخصين في هجوم استهدف معسكرا للجيش الهندي في كشمير

28-5-2018 | 13:49

الجيش الهندي

الألمانية

قال متحدث باسم وزارة الدفاع إن جنديًا في الجيش الهندي ومدنيًا قتلا، اليوم الإثنين، عندما هاجمت مجموعة من المسلحين معسكرًا للجيش في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير.


وكان هذا أول هجوم كبير للمسلحين منذ أعلنت الحكومة الهندية وقف عملياتها ضد التشدد في ولاية جامو وكشمير ذات الأغلبية المسلمة خلال شهر رمضان.

وقال الكولونيل راجيش كاليا، المتحدث باسم وزارة الدفاع الهندية، "في عمل إرهابي جبان واستفزازي، نفذ إرهابيون هجومًا على معسكر الجيش في كاكابورا (أمس) الأحد .وقتل جندي في المواجهة القصيرة التي أعقبت الهجوم".

كما قتل مدني في تبادل إطلاق النار بين المسلحين وجنود في المعسكر الواقع في منطقة بولواما في كشمير. وقال كاليا إن ثلاثة جنود أصيبوا أيضًا.

ومع خروج المئات من السكان المحليين للمشاركة في جنازة القتيل المدني، وهم يرددون هتافات ضد الحكومة الهندية، أوقفت السلطات خدمات الإنترنت عبر الهاتف المحمول في المنطقة.

كما تم تعليق خدمات السكك الحديدية التي تمر عبر بولواما كإجراء احترازي.

وفي حادث منفصل في منطقة شوبيان، أصيب ثلاثة جنود عندما هاجم مسلحون مشتبه بهم مركبة تابعة للجيش بعبوة ناسفة، وفقًا للشرطة.

وشهد الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير حركة متشددة انفصالية عنيفة بلغت ذروتها في أواخر ثمانينيات القرن الماضي. وتتهم الهند باكستان بمساعدة المسلحين. وتنفي باكستان هذا الاتهام وتصف مسلحي كشمير بأنهم "مقاتلون من أجل الحرية".

وينقسم كشمير إلى شطرين، أحدهما خاضع لسيطرة الهند والآخر لسيطرة باكستان.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة