"حازم وخيرت إيد واحدة".. هتاف أولاد "أبو إسماعيل" وأنصار"الشاطر" أمام مجلس الدولة

11-4-2012 | 11:08

 

حسام الجداوي

في محاولة للتأكيد علي نفي وجود أي خلافات بين أعضاء الحملتين بعدما حدث من أنصار أبوإسماعيل خلال مؤتمر الشاطر بجامعة الأزهر، توجه عدد من أنصار الشيخ حازم المرشح لرئاسة الجمهورية، إلي أعضاء حملة خيرت الشاطر الذين اصطفوا أيضا أمام مجلس الدولة انتظارا لنظر الدعوى التى أقامها أبو إسماعيل، ويطالب فيها بإلزام الحكومة بتقديم ما يؤكد عدم حمل والدته للجنسية الأمريكية.

وظل أنصار أبو إسماعيل يرددون هتافات "حازم وخيرت إيد واحدة" وتبادل الفريقان العناق والهتاف.
يذكر أن مجلس الدولة ينظر اليوم أيضا الدعوى التى أقامها النائب أبو العز الحريرى، المرشح لرئاسة الجمهورية، ويطالب فيها ببطلان قبول أوراق ترشح خيرت الشاطر للرئاسة .
وتشهد قاعة المكمة توافد الكثير من أنصار أبو إسماعيل والشاطر انتظارًا للحكم.


وفي الوقت نفسه فرضت قوات الأمن تعزيزات مكثفة حول المناطق المحيطة بمجلس الدولة وداخل حرم المجلس وأروقته في ظل تواجد حشود غفيره من المواطنين، علي مختلف إتجاهاتهم وتياراتهم لحضور جلسة اليوم بالقضاء الإداري برئاسة المستشار عبد السلام النجار نائب رئيس مجلس الدولة والتي ينتظر أن تحسم الدعوي التي أقامها الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المتقدم للترشح علي منصب رئيس الجمهورية، وذلك للمطالبة بإلزام وزير الداخلية، وجهة الادارة بتقديم ما يفيد بأن السيدة والدته تتمتع بالجنسية المصرية فقط دون غيرها ولا تحمل جنسية أجنبية أخري.

وحضر اليوم الشيخ صلاح أبو اسماعيل بصحبة مؤيديه داخل مجلس الدولة لاستكمال نظر جلسة الأمس، والتي طالبه فيها رئيس المحكمة بتحديد الطلبات الختامية،بعد أن مكنته المحكمة من الإطلاع علي المستندات المقدمة من الحكومة في ضوء إقرار محامي الحكومة بأن وزارة الداخلية ليس لديها مستند أو أي أوراق تفيد بأن والدته تحمل الجنسية الأمريكية غير المصرية التي تتمتع بها أبا عن جد ، وقد أقرت الحكومة كذلك عن طريق محاميها بأن دور وزارة الخارجية اقتصر فقط علي توصيل المستندات المقدمة من الإدارة الأمريكية لتوصلها إلي لجنة إنتخابات الرئاسية وليس لها محل بالدعوي،وفي ضوء ذلك أصبح هذا القرار المطعون عليه من أبو اسماعيل قراراً ايجابياً وليس قراراً سلبياً وفي ضوء ذلك إتاحة المحكمة له فرصة لتحديد طلباته الختامية،والتي علي أثارها تستكمل المحكمة جلستها اليوم والتي تحسمها بحكم قاطع لمرشح الرئاسة حازم أبو إسماعيل، وحتي الآن لم تنعقد جلسة المحكمة.

مادة إعلانية

[x]