الشاطر: رئيس جهاز أمن الدولة السابق ينام على سريرى.. والعادلى محبوس فى زنزانتى

9-4-2012 | 21:34

 

أحمد حافظ

قال المهندس خيرت الشاطر ، مرشح الإخوان المسلمون فى انتخابات الرئاسة إنه رأى بعينيه عند حبسه بالسجن وتحديدًا من داخل "الزنزانة"، من دبروا لحبسه، مضيفًا: حسن عبد الرحمن رئيس جهاز أمن الدولة السابق ينام على سريرى الذى كنت أنام عليه بالسجن، بينما حبيب العادلى فى الزنزانة التى كنت محبوسًا فيها.


وأضاف الشاطر لـ"برنامج 90 دقيقة": "كنت أخطط لاعتزال العمل العام بعد سن الستين، وترك موقعى للشباب، وأنا حاليا عضو بحزب الحرية والعدالة، ومازلت عضوا فى الجماعة، واستقالتى كانت من منصب نائب مرشد الإخوان وعضو مكتب الإرشاد، كما أن الجماعة والحزب أجمعوا على ترشيحى للرئاسة، ويقال حول وقوع انشقاقات داخل الإخوان بسبب ترشحى، أمر غير صحيح بالمرة".

وتابع: "مكتب الإرشاد وجماعة الإخوان و خيرت الشاطر فى خدمة مصر، وموقفي القانوني سليم بموجب إسقاط كل الأحكام التى صدرت ضدى، وغير وارد تطبيق النموذج الإيرانى فى مصر".

وقال: "لايعقل أن يطاردني مبارك وهو مسجون، كما كان يطاردني وهو حاكم"، في إشارة لترشح اللواء عمر سليمان للرئاسة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]