ماري بيرس: أؤمن بقدرات سيمونا هاليب

25-5-2018 | 14:14

سيمونا هاليب

 

رويترز

ساندت ماري بيرس ، البطلة السابقة لبطولة فرنسا المفتوحة لل تنس ، الرومانية سيمونا هاليب ، لإنهاء نحسها في البطولات الأربع الكبرى، وتؤمن بأن المنافسة المفتوحة على اللقب في رولان جاروس جيدة، لمستقبل منافسات السيدات.


وأبلغت بيرس، وهي آخر فرنسية تفوز بلقب السيدات في باريس، بأن كارولين جارسيا وكريستينا ملادينوفيتش، أمل فرنسا في البطولة هذا العام، ربما تتعثران تحت ضغط خوض البطولة في بلادهما.


وقالت بيرس في مقابلة "أؤمن بإمكانيات سيمونا. أعتقد أنها ستفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى. لكني لا أعلم أي لقب أو متى ستفعل ذلك، لكن بالتأكيد الملاعب الرملية جيدة بالنسبة لها".


وتشتهر هاليب ، المصنفة الأولى عالميًا، والتي ستواجه الأمريكية أليسون ريسك في الدور الأول في باريس، بالانهيار في المباريات الكبيرة، وخسرت أمام إيلينا أوستابنكو في نهائي العام الماضي.


وتسببت هزيمة هاليب أمام اللاعبة اللاتفية، في حرمانها من أفضل فرصة للفوز بأول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى، كما خسرت أمام الدنماركية كارولين فوزنياكي في نهائي أستراليا المفتوحة هذا العام.


وبدأ الحديث عن انهيار اللاعبة الرومانية، عندما تكون في دائرة الضوء، حين خسرت أمام ماريا شارابوفا في نهائي فرنسا المفتوحة 2014.


ولم تفعل الكثير لدحض هذا الإدعاء، عندما خسرت أمام إيلينا سفيتولينا في نهائي ايطاليا المفتوحة في وقت سابق هذا الشهر.


وقالت بيرس الفائزة باللقب في رولان جاروس عام 2000 "لم تتعامل بشكل جيد مع الضغط حتى الآن، وتأثرت بالضغط في اللحظات التي كادت فيها  تحرز أول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى".


وتابعت "أعتقد أنها مرت بما يكفي من هذه اللحظات، لن أستبعد اسمها من المرشحات للقب، لأن عندما تنطلق إحدى البطولات الأربع الكبرى تصل اللاعبات البارزات إلى مستوى آخر".


وأوضحت بيرس، أن اللوائح التي حرمت سيرينا وليامز، التي تبدأ مشوارها ضد التشيكية كريستينا بليسكوفا، من أن تكون ضمن المصنفات بعد عودتها للبطولات عقب ولادة ابنتها، يجب أن تتغير.


وأضافت "قرروا عدم وجود سيرينا ضمن المصنفات. لا أعلم لماذا فعلوا ذلك حقا. أعتقد أنها كان يجب أن تكون مصنفة".


وتؤمن بيرس بأن عدم وجود مرشحة بارزة للفوز باللقب، ليس أمرًا سيئا ل تنس السيدات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]