الخولي يتقدم باستقالة رسمية لـ"الوفد".. ويؤكد: قراري نهائي ولارجعة فيه

23-5-2018 | 18:31

المهندس حسام الخولي

 

أحمد سعيد

طفت على السطح أزمة داخل حزب الوفد  بعد إعلان المهندس حسام الخولي نائب رئيس الحزب، استقالته من منصبه تمهيدًا لانضمامه لحزب مستقبل وطن، كما أعلن رئيس الحزب السابق الدكتور السيد البدوي استقالته أيضًا من عضوية المجلس الاستشاري.


وعلى الرغم من إعلان المستشار بهاء أبو شقة رفضه استقالة نائب رئيس الحزب من منصبه، إلا أن الخولي تمسك بموقفه الرافض للعودة مقررًا الرحيل بشكل نهائي عن حزب الوفد.

وكشف المهندس حسام الخولي، نائب رئيس حزب الوفد، لـ"بوابة الأهرام"، عن الأسباب الكاملة وراء استقالته من منصبه وانضمامه لحزب مستقبل وطن.

وقال الخولي، إنه تقدم باستقالة رسمية مكتوبة للحزب اليوم الأربعاء، لتأكيد قراره بالرحيل عن حزب الوفد، رغم محاولات أغلب رموز وقيادات الوفد لاثنائه للتراجع عن الاستقاله.

لا رجعة فيها
وأوضح الخولي، أن استقالته من الحزب نهائية لارجعة فيها، موضحًا أن قرار الاستقالة تم اتخاذه منذ أسبوعين عقب انتهاء اجتماع الهيئة العليا للحزب، مستطردًا "لست رجل انفعالي، واحترم الجميع، ولكنني شعرت أن اللحظة حانت لترك موقعي فى حزب الوفد، وقررت تقديم استقالتي وعدم التراجع عنها تحت أي سبب من الأسباب".

وتابع نائب رئيس الوفد المستقيل، "أنا راجل بتاع شغل، مش بتاع مناصب، والدليل يعلم مدي حبي لحزب الوفد، وأدلل على ذلك أنني سبق وطلبت حذف اسمي من قائمة فى حب مصر"  أثناء الانتخابات البرلمانية، ويعلم ذلك السيد البدوي رئيس الحزب السابق، ووجدت أن حزب الوفد بحاجة إليً تنظيميا فى ذلك الوقت، لأنني أعتبره بيتي، وأحترم تاريخه.

قرارات منفردة
وأكد الخولي لـبوابة الأهرام، أنه لم يتعمد إيقاع الحزب فى مشكلة، موضحًا أن الحزب لجأ لاتخاذ قرارات منفردة دون استشاره أحد، ووصل الأمر فى اجتماع الهيئة العليا للحزب الذي انعقد منذ اسبوعين، إلى تهديد أحد رؤساء اللجان بحل لجنته على غير ما عهدناه فى حزب الوفد منذ عهد باشا، وكان ذلك الأمر بمثابة اللحظة الفاصلة التي قررت فيها الرحيل.

وأشار، إلى أنه كان أمام عده سيناريوهات، أما إدخال الوفد فى صراع كبير واللجوء لمؤيديه وانصاره، أو الاستقالة والخروج بدون ايه مشاكل احتراما لتاريخ الوفد، وفضلت الخيار الثاني.

الانضمام لـ"مستقبل وطن"
وردًا على تساؤل "بوابة الأهرام" حول ما إذا كانت استقالته من الوفد لرغبته فى الانضمام لحزب مستقبل وطن، قال الخولي "لم يكن هناك ترتيب أو تنسيق مسبق بيني وبين مستقبل وطن قبل الاستقالة، وتلقيت عرض الحزب بالانضمام بعد اتخاذي قرار الرحيل عن الوفد بـ10 أيام"، منوهًا بأن وجود خبرات فى الحزب وكوادر شبابية وصداقات بعدد كبير من قيادات ومسئولي الحزب السبب الرئيسي وراء قبول الانضمام إليه.

نص الاستقالة
وحصلت "بوابة الأهرام"، على نص الاستقالة التي تقدم بها المهندس حسام الخولي رسميًا للمستشار بهاء أبو شقة رئيس الحزب، جاء فيها "السيد المستشار/ بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد .. بعد التحيه.. أتقدم لكم بإستقالتي من حزب الوفد العريق الذي أمضيت به أكثر من 34 عامًا.. كنت بها دومًا مخلصًا للمبادئ التي تلقيتها داخل الوفد.. شاكرا لبيت الأمة كل ماتعلمته به من خبرات سياسية وقيم أخلاقيه.

كما يسعدني أن أتوجه بكل الحب والتقدير والإحترام لجموع الوفديين ولمشاعرهم الطيبة متمنيا لهم التوفيق.. المهندس حسام الخولي".

فى المقابل قال الدكتور ياسر الهضيبي، المتحدث الرسمي بإسم حزب الوفد، إن الحزب تسلم استقالة المهندس حسام الخولي من منصبه كنائب لرئيس الحزب، موضحًا أن الدراسة حاليًا محل دراسة من المستشار بهاء أبو شقة رئيس الحزب، وسيتم الرد عليها غدًا "الخميس".

وأوضح الهضيبي فى حديثه لـ"بوابة الأهرام"، أنه سيعقد اجتماع يوم الثلاثاء المقبل، لتشكيل اللجنة التنسيقية وعمل الوثيقة الوطنية وانتظار رد الرئيس عبدالفتاح السيسي على طلب الأحزاب بمقابلته والاجتماع به.

وكان المستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد، أعلن فى بيان رسمي أمس "الثلاثاء"، أنه فى حالة تقدم الخولي باستقالة رسمية من منصبه سيرفضها.

الأكثر قراءة