إصابة ناشط بجروح خطيرة في فرنسا بسبب قنبلة غاز مسيل للدموع

22-5-2018 | 20:25

قنبلة غاز

 

الألمانية

أصيب ناشط بجروح خطيرة خلال اشتباكات مع الشرطة، بشأن قطعة أرض يسيطر عليها محتجون في غرب فرنسا منذ سنوات.


وقالت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان، إن شاب 20 عاما أصيب اليوم، الثلاثاء، أثناء محاولته الإمساك بقنبلة غاز مسيل للدموع لإلقائها على الشرطة.

وأضافت الوزارة، أن القنبلة انفجرت مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في يده.

وقالت السلطات، إن نحو 50 شخصا "متطرفين وملثمين" في المنطقة القريبة من مدينة نانتز بغرب فرنسا، هاجموا الشرطة باستخدام قنابل حارقة، وغيرها من المواد.

وقد فتح الادعاء العام تحقيقا في الحادث.

كان الناشطون اليساريون قد استغلوا هذه المنطقة في الأصل للاحتجاج على بناء مطار قريب.

وتخلت الحكومة عن خططها لإقامة المشروع في بداية العام.

وشرعت السلطات الشهر الماضي في تطهير المنطقة من المتواجدين بها، مما أدى إلى نشوب عدة اشتباكات.

الأكثر قراءة