مرشحو الرئاسة المكسيكية يجمعون على انتقاد ترامب وتسهيل عبور سكان أمريكا الوسطى للولايات المتحدة

21-5-2018 | 16:44

الرئيس أندرس مانويل لوبيز

 

أ ف ب

انتقد المرشحون الأربعة للانتخابات الرئاسية في المكسيك، التي ستجري في الأول من يوليو، الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال مناظرة انتخابية.

وتواجه في المناظرة، التي جرت مساء الأحد، اليساري الأكثر ترجيحا للحصول على منصب الرئيس، أندرس مانويل لوبيز أباردور، من حزب "مورينا"، مع منافسيه الثلاثة، وجرت المناظرة في مدينة تيخوانا على الحدود الشمالية، وركزت على الشئون الدولية، فيما من المقرر أن تجري المناظرة المقبلة في 12 يونيو.

وكما كان متوقعًا، فقد انتقد المرشحون ترامب الذي أغضب الناخبين المكسيكيين بتصريحاته المعادية للهجرة، وتعهده ببناء جدار على الحدود الجنوبية من البلاد.

وقال لوبيز أباردور، الذي يتقدم بعشرين نقطة على أقرب منافسيه، وهو مرشح الائتلاف اليميني الوسطي، ريكاردو أنايا، إنه في حال انتخابه فإنه سيسعى إلى إقامة علاقات "ودية" مع ترامب "الذي عليه أن يحترمنا".

وهاجم أنايا قرار الرئيس إنريكي بينا نيتو، بدعوة ترامب إلى العاصمة مكسيكو سيتي، خلال الحملة الانتخابية 2016، لأنها عززت مصداقية السياسة الخارجية للرئيس الأمريكي.

وشارك في المناظرة المرشحان خوسيه أنطونيو ميدي، الثالث في استطلاعات الرأي، من الحزب المؤسساتي الثوري، والمرشح المستقبل رودريغيز كالديرون، واتفق المرشحون على أنه على المكسيك أن تساعد سكان دول أمريكا الوسطى لعبور البلاد باتجاه الحدود الأمريكية.

اقرأ ايضا: