رسام صيني يعرض تمثالا رمليا يزن 18 طنا في نيويورك

21-5-2018 | 12:53

تمثال رملي يزن 18 طنا

 

الألمانية

إن وزنه أكبر من وزن مرساة سفينة سياحية ولكنه هش كرجل الثلج في الربيع.


القليل من الأعمال الفنية أكثر تناقضا من منحوتة الرمل " Bank of Sand, Sand of Bank " للفنان الصيني هوانج يونج بينج المعروضة في نيويورك الآن.

يبلغ ارتفاع العمل الفني النحتي الهائل وهو نسخة طبق الأصل لبنك "إتش إس بي سي" السابق في شنغهاي، ثلاثة أمتار ونصف وطوله ستة أمتار وزنته 18 طنا وهو مصنوع بالكامل تقريبا من الرمال.

ويرمي التمثال إلى تجسيد هشاشة المؤسسات القوية بهيكلها الضعيف الذي يشير إلى تاريخ مضطرب للبناء الأصلي الذي كان بمثابة قاعدة للحكومة الشيوعية حيث كان المقر لمصرفين دوليين اثنين.

ويقول معرض " جلادستون جاليري " حيث يعرض النموذج النحتي: "من خلال استخدام مواد غير مستقرة تحول هذا البناء الذي من المفترض أن يرمز للأمن والسلطة، تحول إلى طلل ضعيف ومنسي يبدو وكأنه يمكن أن ينهار على الفور".

ورغم الهشاشة البادية للقطعة الفنية ومقياسها الشاهق، ينبغي على الزوار ألا يقلقوا كثيرا من أن يجدوا أنفسهم محاصرين تحت العمل الفني الهائل.

وقال المتحدث باسم صالة العرض: "لا أعتقد أن تمثالا كبيرا مثل هذا سينهار إلا إذا وقع زلزال".

وكثيرا ما استندت أعمال هوانج إلى أعمال تمثل السلطة أو السلطة المفقودة، ومن بينها المدرج الروماني الكولوسيوم في روما ومقر الجيش الأمريكي في البنتاجون بالقرب من واشنطن ومكان الاختباء الذي قتل فيه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان عام 2010 .

وعرض العمل النحتي أول مرة في عام 2000 في بينالي شنغهاي وسيظل معروضا في جلادستون جاليري حتى التاسع من يونيو المقبل.

مادة إعلانية

[x]