ننشر مقترحات التأمين الصحي لأساتذة الجامعات.. إنشاء صندوق مركزي الأبرز | تفاصيل

20-5-2018 | 13:13

جامعة قناة السويس

 

محمود سعد

كشف الدكتور عبدالعظيم الجمال، أستاذ المناعة والميكروبيولوجي المساعد بجامعة قناة السويس ، وعضو لجنة الصحة بالمجلس الأعلى للجامعات، تفاصيل مقترحات التأمين الصحي الخاص بأساتذة الجامعات ، والتي عرضت على المجلس الأعلى للجامعات، في جلسته أمس بجامعة عين شمس.


وأضاف الجمال، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" أن المقترحات، كانت حول تجميع كافة المبالغ والبنود المتعلقة بالتأمين الصحي في كافة الجامعات و إنشاء صندوق تأمين صحي مركزي يتبع الوزارة مباشرة أو المجلس الأعلى للجامعات، مع تشكيل لجنة مركزية من الأعلى للجامعات للإشراف على الصندوق، ووجود لجنة فرعية للصندوق بكل جامعة وتشكيل مكتب لخدمات أعضاء هيئة التدريس العلاجية بكل جامعة ومستشفى جامعي.

وأشار الجمال، إلى أن من ضمن المقترحات، استقطاع نسبة 10 % من موارد الصناديق الخاصة لتحسين الخدمات الحالية، وأن تدعم الحكومة الصندوق لتحسين الخدمة حسب الإمكانيات المتاحة، بالإضافة للمستشفيات الجامعية والتعليمية و التخصصية الفندقية وقصرالعينى الفرنساوي وعين شمس التخصصي يتم التعاقد مع مستشفى خاص كبير أو أكثر بكل محافظة.

وأكد عضو اللجنة، أنه تم اقتراح التعاقد مع المعامل الكبرى، مثل البرج و المختبر بالإضافة لعدد من الصيدليات بكل محافظة، والتعاقد مع الأطباء من أعضاء هيئة التدريس ممن يرغبون في المشاركة في الخدمات العلاجية في عياداتهم الخاصة، وعمل كارنيه تأمين صحي لكل عضو هيئة التدريس وبموجبه يتلقى الخدمات الصحية و العلاجية مجانا و بخصم 50% لاسرته في الأماكن المتعاقد معها.

على أن يتم تجربة هذا النظام لمدة عام بعدها يتم تقييمه و تقويمه لمعالجة اي سلبيات تتواجد، مؤكدا الجمال، أن هذا النظام يساهم في تحسين وتوسيع الخدمات الحالية دون دفع أي رسوم أوأعباء مالية على الزملاء.

وخلال جلسة المجلس الأعلى للجامعات، تقدم الدكتور حسام عبدالغفار الأمين المساعد للمجلس الأعلى للجامعات، بمقترحات حلو النظام الجديد، منه -الاستعانة بشركة أو أكثر من شركات إدارة الرعاية الصحية (TPA) Third Party Administrator :، مع- توسيع شبكة التغطية الصحية ليشمل جميع المستشفيات التي يتم الاتفاق عليها مع شركة إدارة الرعاية الصحية، وضمان الاستخدام الأمثل لموارد الصندوق وخفض النفقات من خلال وجود إدارة متخصصة لموارد صناديق الرعاية الصحية بالجامعات.

كما اقتراح عبد الغفار، الحفاظ على جميع الميزات التي يحصل عليها العاملون بالجامعات من خلال صناديق الرعاية الصحية بل يمكن زيادتها من خلال الاستغلال الأمثل للموارد الصناديق وضبط النفقات، وأن الشركة المقدمة للخدمة تتقاضى مصاريف 400 جنيه من كل عضو مشترك، أى حوالي 34 مليون جنيه سنويا.

ثم عرض خلال جلسة المجلس المقترح الثالث، حول الدمج بين المقترحين للجمع بين مزايا النظامين:

1 - تم تجميع كافة المبالغ و البنود المتعلقة بالتأمين الصحي في كافة الجامعات وإنشاء صندوق تأمين صحي مركزي يتبع الوزارة مباشرة أو المجلس الأعلى للجامعات.
2 - تقوم أحد شركات الإدارة كما هو موضح بالمقترح الثاني بإدارة أموال الصندوق مقابل نسبة أو مبلغ سنوي قد يصل إلى 400 جنيه للعضو.
3 - تستقطع نسبة 10 % من موارد الصناديق الخاصة لتحسين الخدمات الحالية.
4 - تدعم الحكومة الصندوق لتحسين الخدمة حسب الإمكانيات المتاحة.
5 - عمل كارنيه تأمين صحي لكل عضو هيئة التدريس وبموجبه يتلقى الخدمات الصحية والعلاجية مجانا وبخصم 50% لأسرته في الأماكن المتعاقد معها.

مادة إعلانية

[x]