سامح شكري: عروبة القدس غير قابلة للتفاوض.. ويجب التحرك ضد ضرب الاحتلال المتظاهرين العزل

17-5-2018 | 17:25

سامح شكري وزير الخارجية

 

بوابة الأهرام

قال سامح شكري وزير الخارجية المصري؛ إن ما يحدث في فلسطين عار أخلاقي بكل ما تحمله الكلمة من معان، معبرًا عن أسفه الشديد من أنه لم يمر شهر على قمة القدس في الظهران، وعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعًا ليس لبحث تنفيذ مخرجات القمة ولكن لبحث وقف الدم الفلسطيني الذي يسيل كل يوم.


وأكد سامح شكري خلال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي انطلق قبل قليل بمقر الجامعة، أنه ليس من المنطقي لي عنق الحقيقة واتهام الضحية وترك الجاني حرًا طليقًا، موضحًا أن ما يمارسه الفلسطينيون من مظاهرات غاضبة حق مشروع في الدفاع عن حقوقهم، وأن حقيقة احتلال دولة فلسطين وحقوقه العادلة والتاريخية لا تسقط بالتقادم.

وأضاف وزير الخارجية أن الموقف العربي بشأن عروبة القدس غير قابل للتفاوض، مطالبًا بضرورة التحرك ضد ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد المتظاهرين العزل باستخدام الرصاص الحي ووقف ممارسات وإجراءات الاحتلال لقتل القضية الفلسطينية، ودفع عملية السلام بناء على "حل الدولتين" القائم على مبدأ الأرض مقابل السلام دفع عملية، مشيرًا إلى أن نقل أي سفارة مقرها إلى القدس الشريف قرار باطل.

جدير بالذكر أنه قد بدأ منذ قليل اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ برئاسة السعودية، وبحضور أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية، لمناقشة قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس، والتصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين فى قطاع غزة.

وعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا تشاوريا، قبيل انطلاق اجتماعهم الطارئ لبحث تداعيات أزمة القدس، وأكدت مصادر أن وزراء الخارجية العرب تشاورا حول القرار المنتظر أن يخرج في ختام اجتماعهم الطارئ اليوم، وأوضح أن الوزراء لن يدينوا فقط ما حدث فى القدس أو غزة، وإنما سيتم الاتفاق على تحرك عربى لمنع نقل مزيد من سفارات دول العالم إلى القدس أسوة بالقرار الأمريكي، إلى جانب مطالبة واشنطن ودول العالم بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين مقابل الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

الأكثر قراءة