نصائح تنقذ مرضى الضغط "القاتل الصامت" من الموت.. تعرف عليها

17-5-2018 | 12:45

مرضى الضغط

 

عبد الله الصبيحي

١٧ مايو من كل عام، يحتفل العالم باليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم، "القاتل الصامت"، حيث يصيب هذا المرض نحو مليار ونصف المليار شخص في العالم، من بينهم أكثر من ٢٦٪ من عدد سكان مصر، والكارثة الكبرى أنه يحتل المركز الرابع بين أكثر الأسباب المؤدية لوفاة المصريين.


وتشير الإحصائيات إلى أن مرض ارتفاع ضغط الدم من أخطر الأمراض التي تواجه العالم، وفي مصر أكثر من ٢٦٪ من المصريين البالغين مصابون بمرض ضغط الدم، وأن ثلثي المرضى لا يعرفون إصابتهم به، ولا يستطيع الأطباء التحكم والسيطرة على المرض إلا في 8% فقط من هؤلاء المرضى.

وتأتي مصر في المركز الثالث عشر في قائمة الدول الأعلى في معدلات الوفاة في العالم نتيجة الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وذلك طبقًا لآخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية.

وهناك عدة أسباب تكمن وراء الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، منها: عوامل وراثية، التدخين، العادات الغذائية الخاطئة، عدم ممارسة الرياضة، والسمنة.

ويطلق على هذ المرض لقب "القاتل الصامت"، بسبب أن هناك الكثيرين لا يعلمون أنهم مصابون بالمرض قبل أن يصيبهم ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم يتسبب في الوفاة.

مرض ارتفاع ضغط الدم من أخطر الأمراض التي تواجه العالم، ويصيب 20% من الشباب حول العالم، مسببًا نحو مليون وفاة سنويًا على مستوى العالم.

يعاني الآلاف سنويًا مضاعفات المرض، التي تعوقهم عن ممارسة الحياة الطبيعية، كأمراض جهاز القلب والجلطات، والتي تحدث غالبًا بسبب التشخيص المتأخر للمرض وعدم المتابعة الجيدة للمرض.

كما أنه يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل تضخم وهبوط عضلة القلب، وقصور الشرايين التاجية والجلطة القلبية والمخية، ونزيف المخ والفشل الكلوي وتمدد الأورطى وشرخ بطانة الأورطي إذا أهمل علاجه.

وتزداد نسبة الإصابة مع التقدم في العمر وزيادة الوزن وكثرة استهلاك ملح الطعام، إضافة إلى الاستعداد الوراثي، والطريقة الوحيدة للتشخيص هي قياس ضغط الدم بدقة عدة مرات على مدى أسابيع وربما شهور، بالإضافة إلى معرفة التاريخ المرضي التفصيلي والفحص الإكلينيكي الدقيق مع القليل من الفحوص المعملية.

ينصح أساتذة الباطنة أي شخص بضرورة متابعة الضغط، حيث إنه عن طريق ذلك يمكن اكتشاف الإصابة مبكرًا، وذلك يمنع حدوث أي مضاعفات، أما بالنسبة لمرضى الضغط، لا بد من الانتظام في أخذ الأدوية في المواعيد المحددة لها، وقياس الضغط بشكل مستمرة ومتابعته في المنزل، إضافة إلى تقليل نسبة الملح في الطعام، والعمل على ممارسة الرياضة بشكل مستمر، والإقلاع عن التدخين، وتناول الوجبات الصحية.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان تعمل خلال السنوات الماضية، على تنفيذ البرنامج القومي للتحكم في مرض ارتفاع ضغط الدم، الذي يهدف إلى تجهيز عيادات لتشخيص وعلاج ومتابعة مرض ارتفاع ضغط الدم بالمستشفيات العامة والمركزية على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى تدريب الأطباء بالوزارة على أدلة العمل الإكلينيكية المصرية الموحدة لعلاج مرض ارتفاع ضغط الدم على مستوى الجمهورية، وذلك بواسطة أساتذة أمراض القلب من أعضاء الجمعية المصرية لارتفاع ضغط الدم.

البرنامج يأتي ضمن الشراكة المتعدد بين وزارة الصحة والسكان والقطاعات المختلفة، وبالتعاون مع الجمعية المصرية لارتفاع ضغط الدم وشركة عالمية للأدوية.

ويسعى البرنامج إلى تقديم الرعاية الصحية المتميزة للمرضى، وتقديم الدعم التقني لمقدمي الخدمة، وتنفيذ نظام يختص بجمع البيانات حول المرض في جميع العيادات المتخصصة على مستوى الجمهورية.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة