القنبيط يطالب باسترداد أمواله من مصر

2-4-2012 | 09:48

 

بوابة الأهرام

طلب أكبر مستثمر سعودي في مصر إرجاع قيمة رأس المال، الذي استثمره في أكبر شركة مصر ية (عمر أفندي)، المتخصصة في قطاع التجزئة، دون الدخول في نزاعات قضائية ، مؤكدا أن تعطل أعمالنا بادرة غير حسنة للاقتصاد ال مصر ي.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" التي وزعت في الرياض اليوم الاثنين عن السعودي جميل القنبيط، قوله "لقد تلقيت دعوة من هيئة الاستثمارات الأجنبية في مصر ، وقمت بالاستثمار في شركة (عمر أفندي) عند تخصيصها بنسبة 85% وبمبلغ 950 مليون جنيه، لثقتي في مصر وشعبها، وقامت إدارة شركة (عمر أفندي) بحضور ممثلي الشركاء بالحصول على بقيمة 650 مليون جنيه تم اقتراضها من بنوك مصر ية".
يأتي ذلك في وقت بدأت الحكومة ال مصر ية التحرك لحل الاستثمارات السعودية المعطلة في مصر ،التي تقدر بـ27 مليار دولار، من أبرزها: استثمارات "عمر أفندي" المتخصصة في قطاع بيع الملابس بمختلف أنواعها، واستثمارات الكعكي ومصانع القطنيات في أرياف مصر .
وأوضح جميل القنبيط أنه يتفهم رغبة الشعب ال مصر ي في الثورة، وحينها صرف 3 مرتبات للعاملين بالشركة، وقال"يجب على الحكومة الجديدة أن تصل إلى حلول فعلية تتناسب مع الخسائر التي لحقت بالاستثمارات السعودية خلال هذه الفترة، حتى لا تنعكس سلبًا على جلب الاستثمارات الأجنبية، والاقتصاد القومي ال مصر ي".
وكان الدكتور عبد الله دحلان، رئيس مجلس الأعمال السعودية - ال مصر ية قد أكد في تصريح سابق، موافقة اللجنة الاقتصادية في مجلس الشعب على احترام الاتفاقيات للعقود السابقة للاستثمارات السعودية ، البالغ مقدارها 27 مليار دولار، وأبدوا تفاهما على وجودها، خاصة الشركات القائمة التي تخص مصانع للقطنيات، وشركة مستثمرة في الطيران والوكالات التجارية.

مادة إعلانية

[x]