دراما رمضان "تحت الحصار"

16-5-2018 | 01:48

 

أعلن أحمد سليم الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، عن تشكيل مرصد إعلامى لرصد تجاوزات الدراما والبرامج خلال شهر رمضان الكريم، مضيفا أن المرصد سيكون على تواصل مستمر مع المجلس القومى لحقوق الإنسان والمجلس القومى للمرأة ودار الإفتاء و مؤسسة الأزهر الشريف.

وأضاف أن المجلس فرض غرامة قدرها 250 ألف جنيه على كل لفظ فاحش فى الدراما التليفزيونية، من جانبها أكدت الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة، على أن المجلس قد قام بتشكيل لجنة لرصد صورة المرأة فى الدراما والإعلانات والبرامج المقدمه خلال شهر رمضان الكريم، وأن "تشويه صورة المرأة فى دراما وإعلانات وبرامج رمضان خط أحمر"، مطالبة بالحفاظ على تاريخ ونضال والصور الذهنية الإيجابية للمرأة المصرية فى الدراما الرمضانية وعدم عرض أى مشاهد قد تشوه صورة المرأة.

وأكدت د. مايا أنه سيتم التعاون مع المجلس الأعلى للإعلام وإبلاغه بشكل فورى بأى تجاوزات تسيء إلى صورة المرأة، والذى بدوره سيقوم باتخاذ موقف قوى وسريع تجاهها لوقف هذه التجاوزات.

وشددت رئيس المجلس القومى للمرأة، على أن أى عمل فنى لابد أن يهدف إلى رفع الوعى بقضايا المجتمع الذى يعيش فيه، وتسليط الضوء على النماذج البارزة والناجحة فيه، موضحة أن صناع الدراما عليهم مسئولية مجتمعية أمام المجتمع والأجيال القادمة والتاريخ، ويقع على عاتق جميع القائمين على الأعمال الفنية من مؤلفين ومخرجين وممثلين ومنتجين المسئولية الكاملة تجاه حماية أفراد المجتمع مما يعرض على الشاشات، من خلال اختيار الأدوار والموضوعات الهادفة وليست الرابحة فقط.

وقالت الدكتورة رانيا يحيى، عضو المجلس القومى للمرأة، إن عرض صورة المرأة بشكل غير لائق يؤثر على صورة مصر بالخارج، مطالبة صناع الدراما بالحفاظ على صورة المرأة والصورة الذهنية للمرأة والست المصرية المكافحة والمناضلة والمضحية.. وغيرها من المظاهر الإيجابية التى تتميز بها الست المصرية فى تناول الدراما الرمضانية.

وبرغم رفضنا لأى تجاوز إعلامى، أو ألفاظ غير لائقة خلال الدراما، ونرحب بأن يفرض المجلس الأعلى للإعلام غرامة مالية 250 ألف جنيه على كل لفظ فاحش فى الدراما التليفزيونية، ولكن السؤال: من الذى سيدفعها، صناع المسلسل أم القنوات الفضائية؟ والى أين ستوجه حصيلة هذه الغرامات؟

تبقى إشكالية "تشويه صورة المرأة فى دراما وإعلانات وبرامج رمضان خط أحمر"، هل لو تناولت دراما رمضان لبطلة خائنة لزوجها، فيه تشويه لصورة المرأة؟ أو قدمت نموذجا لامرأة لعوب؟

ألا يوجد امرأة خائنة فى الواقع؟ سواء فى مصر أو خارج مصر، وما معنى المطالبة بالحفاظ على تاريخ ونضال والصور الذهنية الإيجابية للمرأة المصرية فى الدراما الرمضانية، هل يجب على صناع الدراما أن يقدموا نموذج المرأة المثالية فى كل شىء؟ وهل هناك فئة مجتمعية مثالية؟ سواء امرأة أم رجل؟

إنه نفس الحال، عندما تقدم الدارما شخصية المحامى الانتهازى، أو الطبيب المستغل، أو المدرس الجشع، أو الصحفى المبتز، أو الممرضة المهملة، أو حتى الراقصة الساقطة، فنجد كل أصحاب مهنة من هذه المهن يثورون بحجة أن هذه الشخصية فيها إهانة للمهنة، وتطاول على أصحابها، ونفس الحال إذا كان البطل صعيديًا أو بدويًا أو فلاحًا.

منذ متى كان أصحاب أى مهنة ملائكة لا يخونون؟ وكيف تستقيم الحبكة الدرامية إذا كان كل الأبطال مثاليين؟ وكيف تستقيم إذا كان كل الصعايدة والبدو والبحاروة ملائكة؟

إن محاولة إلصاق تهمة "تشويه صورة مصر فى الخارج" صورة متهافتة، فنحن نرى فى الدراما الأمريكية، كيف يكون شرطيا فاسدا أو حتى قاتلا، وربما رئيسا فاسدا، دون أى يدعي أحد أن هذا يفسد صورة أمريكا لدى المشاهدين، أو أن المشاهد يظن بما رآه أن هذه صورة أمريكا الحقيقية.

صحيح أن الدراما المصرية فيها الكثير من العيوب، من مط وتطويل، وحوارات بلا داع، وكانت الدراما السورية قد سحبت من تحتها البساط، وربما استعادت بعض مكانتها بعدما تواجه سوريا من أحداث، إلا أن محاولة وضع الدراما المصرية تحت حصار المجلس الأعلى للإعلام والمجلس القومى للمرأة، والمجلس القومى لحقوق الإنسان، والأزهر الشريف، بالإضافة إلى الرقابة على المصنفات الفنية، ربما يكون هو البداية لنهاية هذه الدراما.

مقالات اخري للكاتب

زواج.. وخراب ديار

قادتني مناسبة اجتماعية سعيدة، لحضور حفل زفاف في إحدى قرى محافظتي، الدقهلية، وخلال وجودي الذي لم يتجاوز الأيام الثلاثة سمعت عن أشياء يشيب لها الولدان، كما

الحبس بسبب "القايمة"

لا أكتب عن تجربة شخصية لي، أو لأحد من المعارف، ولكني قرأت تحقيقًا صحفيًا نشرته إحدى الصحف بعنوان "أغرب دعاوى الحبس بسبب قائمة المنقولات" تناولت بعض المآسي

بين الثانوية العامة والتنسيق

أعلنت وزارة التعليم العالي أن المرحلة الأولى لتنسيق الجامعات بحد أدنى97.7% لعلمي علوم و95% لعلمي رياضة، ومعنى ذلك أن كل من حصل على أقل من هذه الدرجات، وسيلتحق بالمرحلة الثانية من التنسيق، ولن يستطيع أن يلتحق بما نسميه كليات القمة، وأن المرحلة الثانية لن تتضمن إلا كليات الوسط، إذا صح التعبير.

تماثيل عبدالناصر في المزاد!

تمكنت وزارة قطاع الأعمال، من إيقاف مزاد لبيع ثلاثة تماثيل من النحاس للرئيس الراحل جمال عبدالناصر.

رفع سن المعاش إلى 65 سنة

يناقش مجلس النواب مشروع قانون سيتم بمقتضاه رفع سن المعاش بالتدريج، على أن يبدأ التطبيق الفعلي بدءًا من عام 2032 برفع سن التقاعد بحيث سيكون 61 عامًا في 2032، و62 عامًا في 2034، و63 عامًا في 2036، و64 عامًا في 2038، و65 عامًا في 2040

بطولة ناجحة ولكن ...

يقولون في المثل "والفضل ما شهدت به الأعداء"، وقد شهد الجميع، والحمد لله، بالنجاح الكبير لمصر في تنظيم بطولة الأمم الإفريقية؛ سواء من الأشقاء العرب أو الأفارقة، أو حتى الصحافة العالمية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]