وزير الزراعة يشهد احتفالية "الفاو" بمناسبة مرور 40 عاما على تأسيس مكتبها بالقاهرة | صور

15-5-2018 | 21:26

احتفالية "الفاو"

 

أحمد حامد

شهد الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن، الاحتفالية التي نظمتها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيس مكتبها في مصر.


حضر الاحتفالية ريشارد ديكتس، الممثل المقيم للأمم المتحدة في مصر؛ وبسكوالي سوديتو، منسق البرامج الإقليمية الإستراتيجية لإقليم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، وحسين جادين، ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في مصر، فضلاً عن عدد من السفراء، والخبراء والأكاديميين، والمعنيين بقضايا الزراعة والغذاء.

وأكد وزير الزراعة ، خلال كلمته بالاحتفالية، أهمية الدور الذي تقوم به منظمة الفاو في مصر، لافتاً إلى أن المنظمة ساهمت بشكل كبير خلال العقود الماضية في تنفيذ برامج التنمية الزراعية والريفية، سواء بتقديم الخدمات الاستشارية والمشورة في مجالات التخطيط والبرمجة وتحليل السياسات أو بتقديم المساعدة الفنية الممكنة في مجالات متعددة.

وأشار البنا، إلى أن مصر حرصت طوال الفترة الماضية على السعي الجاد لتحقيق معدل نمو ملموس في قطاع الزراعة، بما يتماشى مع ما اتفق عليه المجتمع الدولي أثناء عقد الدورة الثانية لمجلس الأغذية العالمي عام 1975، لافتاً إلى أنه تم خلال الشهر الماضي التوقيع على إطار البرنامج القُطري، بين مصر والمنظمة، للفترة ما بين 2018-2022.

وأوضح أن ذلك الإطار يشمل البرامج والخطط التي سيتم تنفيذها خلال السنوات الخمسة المقبلة، وفقاً للظروف والتحديات الراهنة، حيث يأخذ في الاعتبار ثلاثـة أولويـات رئيسية للحكومة المصرية، وهي تحسين الإنتاجية الزراعية، ورفع مستوى الأمن الغذائي، والاستخدام المستدام للموارد الزراعية، بحيث يُرشد المنظمة إلى كيفية الشراكة والدعم لمصر من خلال دمج أفضل الممارسات الدولية والمعايير العالمية مع الخبرات الإقليمية والقومية".

ومن جانبه، قال حسين جادين، ممثل الفاو في مصر: "شاركت الفاو مصر عبر تقديم الدعم الفني في رسم سياسات النهوض بالزراعة المستدامة، ووضع الإستراتيجيات والبرامج الداعمة لتحسين الإنتاجية، وتطوير نظم الزراعة والمحافظة على الثروة الحيوانية والداجنة والحد من الأمراض الحيوانية العابرة للحدود وتوطين الممارسات الزراعية الجيدة، حيث قدمت الفاو على مدار هذه العقود الأربعة حزمة من البرامج والمشروعات استهدفت النهوض بالزراعة والأمن الغذائي، قدرت أعدادها بأكثر من 170 مشروعاً بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 3 مليارات جنيه مصري".

وأضاف: "هذا الاحتفال هو فرصة كي نستكشف معاً معالم المستقبل، ونصب جهودنا على إرساء دعائم الأمن الغذائي الكامل في مصر. وكلنا أمل أن تتخطي مصر التحديات التي تواجهها، وتحقق أهدافها التنموية بالشراكة مع الفاو، في ظل إطار البرنامج الوطني الذي يمتد حتى عام 2022، ويتطلب استثمارات بحوالي 600 مليون جنيه، وتتضمن العديد من الأهداف والبرامج في مجالات التنمية الزراعية والأمن الغذائي والمائي، والتكيف مع التغيرات المناخية، علاوة على تمكين المرأة وغيرها من المجالات".


.


.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]