جامعة المنصورة تطلق اسم ضحية العنصرية في بريطانيا "مريم" على غرفة عناية مركزة

15-5-2018 | 18:49

الطالبة مريم

 

الدقهلية - منى باشا

قررت إدارة مستشفيات جامعة المنصورة ، إطلاق اسم "الطالبة مريم ضحية العنصرية في بريطانيا، على إحدى غرف العناية المركزة بالمستشفى، التي يتم إنشاؤها حاليا؛ لرعاية الحالات الحرجة بقسم الجراحة، كصدقة جارية وتخليدا لاسمها.

وأكد الدكتور الشعراوي كمال، مدير مستشفيات جامعة المنصورة ، أن إدارة المستشفيات تلقت اقتراحات بتسمية غرف العناية المركزة على أسماء الشهداء، واسم مريم تخليدًا لذكراها.

وقال بيان الجامعة، الصادر اليوم، الثلاثاء، إن مدير المستشفيات عرض على أسرة مريم خلال مداخلة بإحدى القنوات الفضائية، تسمية غرفة العناية المركزة بقسم الجراحة باسم " مريم "، وناشد الجمعيات الخيرية وهيئات المجتمع المدني بدعم إنشاء غرفة العناية المركزة؛ لسرعة الانتهاء منها في أقرب وقت.

وكانت الطالبة المصرية مريم عبدالسلام، ذات الـ 18 عاما، قد فارقت الحياة منتصف مارس الماضي، إثر تعرضها لاعتداء من 10 فتيات في مدينة نوتنجهام البريطانية.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]