حبس مسئولين بالإسكان ونادى اتحاد بسيون بتهمة إهدار المال العام

15-5-2018 | 17:14

حبس - أرشيفية

 

الغربية – محمد مبروك

تمكنت مباحث الأموال العامة بوسط الدلتا، برئاسة العميد أسامة حتاتة، اليوم الثلاثاء، من ضبط مدير الميكانيكا والكهرباء بمديرية الإسكان بالغربية، ومدير مالى نادى الاتحاد ببسيون؛ لاتهامهما بالتواطؤ مع صاحب مكتب مقاولات، فى صرف أموال غير مستحقة، و إهدار المال العام فى إنشاء حمام سباحة بالنادى، وصرف مستحقات المقاول، رغم عدم صلاحية الأعمال، مما تسبب فى إهدار مليوني جنيه، من المال العام لمديرية الشباب والرياضة بالغربية.


وقال بيان أمني، إن معلومات وردت للعقيد محمود سامي، وكيل مكتب الأموال العامة بوسط الدلتا، بوجود تواطؤ فى عملية إنشاء حمام سباحة نادى اتحاد بسيون ، غير المطابق للمواصفات، و إهدار المال العام .

وكشفت تحريات المقدم محمد جلال، والرائد محمد طلال، مفتشى المباحث، عن صحة المعلومات، وصدور خطاب "مزور" منسوب صدوره لمديرية الشباب، بصرف 50 ألف جنيه لصاحب مكتب مقاولات، يدعى "صلاح"، عبارة عن باقى قيمة مستحقاته، بالتواطؤ مع مدير إدارة الميكانيكا والكهرباء بمديرية الإسكان، ومدير مالى النادى، وعدم صلاحية حمام السباحة الجديد، الذى لم يدخل الخدمة، وتم غلقه لعدم صلاحيته.

تم إلقاء القبض على مدير الميكانيكا والمدير المالى، وإحالتهما للنيابة، التى قررت حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية