الصور الأولى لمكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة.. والسفير: تعبر عن عمق علاقتنا بالعرب | صور

15-5-2018 | 15:53

الصور الأولى لمكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة

 

مها شهبة

في عام 1872 تأسست قنصلية هولندية في جدة، ومنذ ذلك التاريخ بدأت علاقة وطيدة  بين هولندا وإقليم الحج از، لخصها مستشرق شهير هو "سنوك هورخرونيه"، الذي ذهب إلى مكة وأشهر إسلامه وسمى نفسه عبد الغفار، وجمع تراثا كبيرا من الصور والأدوات التي تلخص الحياة الثقافية والعامة في الحج از في القرن التاسع عشر، وأصدر كتابا مهما عن مكة في القرن التاسع عشر ودشن دراسات استشراقية أمينة عن الإسلام في هولندا .


ما تركه هورخونيه – وغيره من باحثين وعلماء ودبلوماسيين هولنديين - من تراث كبير حفظته جامعة لايدن الهولندية العريقة، التي يعتبرها الكثيرون قِبلة الدراسات العربية والإسلامية في أوروبا، نظرا لاهتمامها الطويل بالتراث العربي والإسلامي منذ 400 عام.

إرث لايدن من الصور كان موضوع معرض فني كبير نظمته السفارة الهولندية والمعهد الهولندي الفلمنكي بالقاهرة في متحف الفن الإسلامي، يستمر حتى نهاية مايو الحالى.

ويكشف المعرض  بصور نادرة قصة أول صورة للحرم المكي والصور الأولى لمناسك الحج في مكة المكرمة، كما يكشف عن نشاط ثقافي واسع في المملكة العربية السعودية.

علاقات قديمة
يقول السفير الهولندي بالقاهره  لورينز ويستهوف: "منذ حوالي 400 سنة، وتحديدا في عام 1630 تأسست أول علاقات دبلوماسية بين هولندا و مصر ، بافتتاح قنصلية هولندية بالإسكندرية. في ذلك الوقت كانت هولندا تقوي علاقاتها مع الدول التي تشكل جزءا من الطريق المؤدية إلى ما كان يسمى بالإنديز الهولندية، إندونيسيا حاليا".

ويضيف "في تلك الفترة انتشر الدبلوماسيون الهولنديون في أرجاء شمال إفريقيا  وشبه الجزيرة العربية. وفي أثناء توليهم لمناصبهم والتي كانت تمتد أحيانا لسنوات عديدة، صار لديهم فهم عميق وانبهار قوي بما نطلق عليه الآن منطقة الشرق الأوسط ومع الوقت، وصلت قصصهم ومغامراتهم إلى الشعب الهولندي، الذي أصبح مهتما أكثر وأكثر بهذا العالم المختلف عن أوروبا".

الصور الأولى ل مكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة



وتابع السفير: "تدريجيا ألهم هذا الاهتمام بتاريخ المنطقة العربية، وثقافتها وديانتها، باحثين وعلماء هولنديين ثار فضولهم المعرفي فسافروا ليدرسوا ويعرفوا المزيد. وكان هذا واحد من الأسباب.. أنه في القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين، كان هناك العديد من الباحثين والعلماء والدبلوماسيين الهولنديين يعيشون ويعملون في الحج از. وقد جمعوا أدوات ودرسوا مخطوطات، ووثقوا تفاصيل الحياة اليومية من مكة والمدينة وجدة، واستخدموا وسائل الإعلام الحديثة آنذاك : تسجيل الصوت والصورة الفوتوغرافية.

وقد قاموا بشحن كل ما جمعوه إلى هولندا ، إلى جامعة لايدن ومتحف الإثنولوجيا في مدينة لايدن، للاستفادة من دراسة المدن الإسلامية المقدسة في الجامعات الهولندية. وتعميق المعرفة بالإسلام بين الطلبة.. وقد كنت قبل 45 عاما من تلاميذ المدارس الذين زاروا متحف الأنثروبولوجي في لايدن وانبهروا بتلك الكنوز".

الصور الأولى ل مكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة

مهمة قنصلية وتراث من الصور   
كانت مهمة قنصلية هولندا بجدة تتلخص في دعم وتنظيم أفواج الحج اج السنوية القادمة من إندونيسيا، التي كانت تحت الحكم  الهولندي آنذاك.. في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. وقد تمكن العديد من الدبلوماسيين والدارسين والأطباء الهولنديين الذين عملوا  في   الحج از من جمع  ومخطوطات، وصور فوتوغرافية من المدن المهمة في الحج از وأهمها: مكة والمدينة وجدة.  وقاموا بإرسالها إلى  جامعة ليدن العريقة والتي تبدي اهتماما بالغا بالتراث العربي والإسلامي  منذ  400 عام ، والمتحف الوطني للإثنولوجيا بمدينة لايدن  الذي تأسس في عام 1837.

وقد أسهمت هذه الصور والمخطوطات النادرة في تطوير دراسة المدينتين الإسلاميتين المقدستين في الجامعات الهولندية ومساعدة الطلاب في التعمق بمعرفة الدين الإسلامي وتاريخ المنطقة.

الصور الأولى ل مكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة



وكان يوهانيس كرويت القنصل الهولندي في جدة في الفترة (1878- 1885) هو أول من بدأ تجميع أغراض وأدوات تخص الحياة اليومية هناك، وهو من حثّ خلفاءه على اتباع خطاه. وقد حرص المستشرق الهولندي كريستيان سنوك هرخرونيه  على استكمال هذه العادة  التاريخية، وساعده في ذلك نائب القنصل فان دير خيس. وبلا شك كان للسكان المسلمين المحليين دور رئيسي في  دعم ذلك الاتجاه،  فقد لعب الطبيب المَكّي عبد الغفار دورا كبيرا في توثيق الحياة المكية، إذ كان يمتلك ستوديو فوتوغرافي في مكة وهو ما مكنه من تصوير أول صور فوتوغرافية للمدينة، وكذلك أول صور لمناسك الحج ،ويقال إنه التقط 1880 صورة للكعبة و الحج .

الصور الأولى ل مكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة

 

يسلط المعرض الضوء على 45 قطعة فقط من مجموعة لايدن تعطي صورة حية عن ملامح  الحياة الدينية والثقافية واليومية في مكة والمدينة المنورة وجدة في أواخر القرن التاسع عشر، تمثل هذه المجموعة الاهتمام الراسخ بالتراث الديني والثقافي للإسلام في هولندا ، كما أنها تشهد على الروابط التاريخية بين هولندا و الحج از.
 
لايدن وفولكنكندة وبينهما الإسلام
وقد تم الاحتفاظ بمجموعة لايدن في مجموعتين شهيرتين : الأولى ضمن تشكيلة جامعة ليدن، والأخرى حُفظت في المتحف الوطني للإثنولوجيا "فولكنكندة" الذي ينتمي الآن إلى المتحف الوطني لثقافات العالم،  وقد حرصت جامعة ليدن منذ تأسيسها في عام 1575 على تضمين دراسة اللغة العربية والإسلام في مناهجها؛ وقامت بتعيين المستشرق الهولندي توماس أربينيوس عام 1613، ليكون أول أستاذ رسمي للغة العربية بها.

وبعد مرور عدة قرون، استعانت جامعة لايدن بالباحث الإسلامي كريستيان سنوك هرخرونيه ليشغل المنصب نفسه،  وقد اعتنق هرخرونيه الإسلام عندما كان أصغر سنًا، وسافر إلى مكة للدراسة، وقدم دراسة مهمة للغاية عن مكة في القرن التاسع عشر ترجمها المركز القومي للترجمة في مصر مؤخرا.

الصور الأولى ل مكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة



وقد أصبح المتحف الوطني للإثنولوجيا "فولكنكندة،" بعد تأسيسيه عام 1837 أول متحف إثنولوجيا للعامة في هولندا وواحدا من أقدم المتاحف في هذا التخصص على مستوى العالم، وفي عام 2014، انضم "فولكنكندة" لمتحفي "تروبين" في أمستردام و"أفريكا" في مدينة بيرخ آن دال ليشكلوا معًا ما يعرف الآن باسم المتحف الوطني لثقافات العالم، وتتألف مجموعات المتحف من 375 ألف قطعة و750 ألف صورة فوتوغرافية ذات جودة عالمية.  

وعلى الرغم من تميز تلك الرسومات التي تصور الحرمين الشريفين في مكة والمدينة والمعالم المحيطة بهما بألوانها إلا أنها كانت في البداية  رسومات تخطيطية، وبداية من عام 1880 تغير هذا الطابع حيث بدأ المصورون الفوتوغرافيون في التقاط صور واقعية لمشاهد من الأماكن المقدسة.

الصور الأولى ل مكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة

في البداية التقط تلك الصور مصورون من مصر ، حيث يعد الأميرالاي ال مصر ي محمد صادق أول من التقط صورا ل مكة المكرمة والكعبة.

وكان هناك أيضا مصورون من تركيا والهند، وكذلك من سكان مكة ، مثل الطبيب عبدالغفار، الذي كان طبيبا وعطارا ومطوفا، وقد  كان أول من صور  بالكاميرا  طقوس الحج .
 
رسوم توضيحية ثم صور فوتوغرافية: قصة الحج في صور
لم يكن  غريبا  أن يبرع الفنانون في رسم صور للحجاج منذ قديم الزمان، حيث كانت تقدم شهادات إتمام فريضة الحج عليها صور للمدينتين المقدستين كدلالة على أداء الفريضة، ووسيلة لإرشاد الحج اج المستقبليين لمناسك الحج . كما كان الحرفيون يصنعون  تذكارات رمزية للحجاج لتذكيرهم بالأماكن المقدسة.

في نهايات القرن التاسع عشر، كان  مسلمو إندونيسيا  يمثلون غالبية حجاج بيت الله الحرام، وكانت إندونيسيا خاضعة للحكم  الهولندي آنذاك، ولذا تولت القنصلية الهولندية في جدة، والتي تأسست عام 1872، مهمة إصدار تصاريح السفر إلى مكة لتسهيل الرحلة السنوية التي كان يقوم بها الآلاف من المسلمين الإندونيسيين لأداء مناسك الحج ،  ويقدم المعرض صورا نادرة لمناسك الحج للحجاج الاندونيسيين  وصور المحمل ال مصر ي وصور غسل الكعبه وتجمعات  الحج اج وشرب مياه زمزم.

الصور الأولى ل مكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة


 
أرشيف الحياة الثقافية في مكة      
وفي محور مهم بالمعرض تكشف الصور عن التطور الثقافي  في العاصمة الروحية للمسلمين، فقد كان  إقليم الحج از منارة مزدهرة تستقطب العديد من طلاب العلم والمثقفين، فكان يقصد مكة عدد كبير من الطلاب المسلمين من مختلف أنحاء العالم، سعيًا وراء العلم، وللدراسة على أيدي العلماء المكيين والدوليين في المسجد الحرام ب مكة المكرمة.  

وبسبب هذه النهضة العلمية ازداد نشاط الناسخين في المدينتين المقدستين، فعكفوا على استنساخ النصوص الدينية والعلمية للاستزادة من العلم، كما انتقل للإقامة في مكة وجدة التجار المحليون والدوليون لتلبية متطلبات المجتمعات المحلية والدولية، كذلك كان الحال مع الشعراء والموسيقيين الذي كان إقليم الحج از يعج بهم.. ولا نزال حتى يومنا هذا نستمتع بإنجازات الموسيقى الحج ازية التي ازدهرت في بداية القرن العشرين حيث تم تسجيل ما يزيد على  عشرين ساعة من الموسيقى في القنصلية الهولندية في جدة ما بين عامي 1908 و1909. وترجع أهمية هذه التسجيلات لكونها أقدم تسجيلات صوتية تم تسجيلها في شبه الجزيرة العربية.

وفي هذا القسم من المعرض  نرى صورا  للكتب التي كانت  منتشرة في ذلك الوقت مثل جمهرة أشعار العرب في الجاهلية والاسلام، وخلاصة البيان في أمراء البلد الحرام،  وكتاب التصريف لمن عجز عن التأليف، وفيه شرح للعمليات الجراحية التي يقدم المعرض صورا لها أيضا.

تفاصيل الحياة اليومية
في المحور الثالث يقدم المعرض صورة عن الحياة الاجتماعية في الحج از في القرن التاسع عشر، وقد قام القناصل الهولنديون في جدة بتجميع كل ما يظهر لمحات عن الحياة الاجتماعية والعائلية في إقليم الحج از، وتمكنوا من تجميع عينات من الملابس وأدوات الطهي بالإضافة إلى الأغراض التي كانت تعكس ملامح الحياة البدوية والمدنية، بمساعدة أصدقائهم والمتخصصين من المسلمين المحليين، وبالتعاون مع المستشرق الهولندي كريستسان سنوك هرخرونيه، وقاموا بالتبرع بهذه الأغراض لمتحف "فولكنكندة".


وهذه المجموعات بالإضافة إلى الكتب  التي  وصفت معالم الحياة في أواخر القرن التاسع عشر مثل كتاب " مكة " لهرخرونيه"، أتاح معاً نظرة فريدة ومتعمقة لهذا المجتمع  المفعم بالحيوية.

ويضم المحور صورا لبطاقة بريدية لشارع في مكة تعود إلى عام ١٩٢٠، وصورا 
لمبخرة ومرشة ماء ورد تعود لما قبل عام 1893.

كما يضم المعرض صورة فوتوغرافية لعروس من مكة ، بعدسة  الطبيب المكي عبدالغفار، قبل عام 1888، والصورة التي قدمها المعرض ليست للعروس الحقيقية بل هي لعارضة تقدم زي العرس، إذ لم يكن مسموحا في ذلك الوقت بتصوير النساء من السعوديات.

الصور الأولى ل مكة والمدينة في معرض هولندي بالقاهرة

مادة إعلانية

[x]