اللواء سعد الجمال: مواقع التواصل الاجتماعي أصبح اسمها الحقيقي "وسائل التخريب الاجتماعي"

14-5-2018 | 14:03

النائب سعد الجمال

 

جمال عصام الدين

امتدح النائب سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية مشروع قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، قائلاً إنه جاء في موعده لحماية الأمن القومي لمصر من الميليشيات الإليكترونية التي تهدف لإسقاط الدولة المصرية.

وقال "الجمال" إن وسائل التواصل الاجتماعي أصبح اسمها الحقيقي هو "وسائل التخريب الاجتماعي" و القانون الحالي يأتي لردع هذه الوسائل وخطرها علي أمن الأفراد و الأمن القومي .

وقال النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان، إن وسائل المعلومات المفروض أن هدفها نبيل و خلقت لأغراض نبيلة.

وقال إن هناك عددا من الكتائب الإليكترونية تعمل علي ضرب استقرار الدولة المصرية وإسقاط المؤسسة التشريعية. وهناك عدد كبير من النواب تخترق حساباتهم الشخصية.

وأضاف أن أغلب مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت تعمل بأسماء مزيفة يقف خلفها أشخاص يريدون إسقاط الدولة المصرية.

من جانبه أعلن محمد السويدى، رئيس ائتلاف دعم مصر، موافقته على تقرير لجنة الاتصالات على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات قائلا:" قانون فى منتهى الأهمية لمواجهة سوء استخدام المعلومات العامة والشخصية".

جاء ذلك في  الجلسة العامة للبرلمان، لمناقشة تقرير لجنة الاتصالات عن قانون مكافحة جريمة تقنية المعلومات، برئاسة الدكتور.على عبد العال.

وقال السويدي، إن المجهود الذي بذل في هذا القانون رائع، ويعد قانونا هاما لما يحدث في المجتمع من سوء استخدام المعلومات، والذي يعد أكثر من جريمة قائلا:"سوء استخدام المعلومات يفتح الحياة الشخصية للملأ ..وقتل الخصوصية في الحياة وده خطر جدا" .

ولفت السويدى إلى أن سوء الاستخدام للمعلومات، يكون له تأثير سلبي على الوضع الأمني، وأيضا الحياة الشخصية للمواطنين.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]