إصابة النائب مصطفى البرغوثى ووزيرة فلسطينية فى مواجهات قلنديا

30-3-2012 | 15:55

 

أ ش أ

أصيب النائب الفلسطينى الدكتور مصطفى البرغوثى أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية بجروح فى رأسه إثر سقوط قنبلة غاز مسيل للدموع أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلية اليوم على المسيرة السلمية عند حاجز قلنديا

(جنوب رام الله) المؤدى إلى مدينة القدس.

وصرح البرغوثى بأن قوات الاحتلال الإسرائيلية أطلقت عليه الرصاص وقنبلة غاز بشكل مباشر مما أدى إلى إصابته الأمر الذى استدعى نقله إلى مجمع فلسطين الطبى برام الله لإسعافه.
كما أصيبت ماجدة المصرى وزيرة الشئون الاجتماعية الفلسطينية بالاختناق جراء الغاز المسيل للدموع على حاجز قلنديا خلال مواجهات مع الاحتلال ومشاركتها المواطنين بتظاهرات يوم الأرض.
ويقول موفد وكالة أنباء الشرق الأوسط برام الله إن القوات الإسرائيلية توغلت فى مخيم قلنديا واعتقلت عددا من الشباب الفلسطينى بدعوى مشاركتهم في رشق تلك القوات بالحجارة، فيما لا تزال المواجهات مستمرة عند حاجز قلنديا.
وقالت مصادر طبية بمركز فلسطين الطبى إن عدد المصابين الذين سقطوا جراء المواجهات عند حاجز قلنديا بلغ أكثر من مائة مصاب أغلبهم مصاب بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.
ووصل قبل قليل يتسحاق اهرونوفيتش وزير الأمن الداخلى الإسرائيلى إلى حاجز قلنديا للاشراف على قمع المواجهات، حيث أكد فى تصريح لوسائل الإعلام المتواجدة لتغطية المواجهات إن قواته ستمنع أى محاولة للاقتراب من حدود إسرائيل التى وصفها بأنها آمنة.
وفى القدس ارتفع عدد المعتقلين من الشباب إلى 10 حتى الآن فيما أصيب أكثر من 8 أشخاص جراء قمع القوات الإسرائيلية للمسيرات السلمية.
وفى نابلس (شمال رام الله) ، أصيب عدد من المشاركين في مسيرة "عراق بورين"، ظهر اليوم الجمعة بالاختناق بعد هاجمتهم قوات الاحتلال بقنابل الغاز لتفريق المسيرة السلمية التى انطلقت إحياء ليوم الأرض.

وفى القدس ، مازالت قوات الاحتلال تلاحق المواطنين الفلسطينيين فى شارع صلاح الدين المواجه لباب العامود، وتجوب قوات من الجيش والشرطة الإسرائيلية الشوارع بحثا عن أى متظاهرين لاعتقالهم، وسط أنباء غير مؤكدة عن اعتقال حاتم عبد القادر مسئول ملف القدس فى حركة فتح خلال مشاركته فى مسيرة لإحياء يوم الأرض عند باب العامود (أحد أبواب البلدة القديمة بالقدس).