الزناتي يكشف كواليس تأجيل انعقاد لجنة القيد بـ"الصحفيين"

13-5-2018 | 19:25

حسين الزناتي

 

محمد على

كشف حسين الزناتي الأمين العام المساعد، مقرر لجنة النشاط بنقابة الصحفيين، كواليس تأجيل لجنة قيد تحت التمرين بنقابة الصحفيين، والتي كان مقررا عقده اليوم وغدا.


وقال في بيان اليوم الأحد: توضيحا لما يدور حول تأجيل جلسة لجنة القيد اليوم الأحد والإثنين إلى موعد آخر وما صاحب هذا من جدل وتساؤلات حول ما جرى، وطرح اسمى فى الأمر وصل ببعض الزملاء إلى تحميلي مسئولية هذا التأجيل، أحيطكم علماً بحقيقة ما جرى:

مع سفر الزميل أبو السعود محمد عضو لجنة القيد إلى خارج البلاد، ومع حتمية وجود عضو ثالث باللجنة بديلاً عنه من أعضاء مجلس النقابة، طرح بعض الزملاء بالمجلس اسم الزميل أيمن عبد المجيد ليكون بديلاً عن الزميل أبو السعود محمد، ومع كامل احترامي وتقديري للزميل أيمن، فقد رأيت أن اختياره يتعارض مع كونه يتحمل مسئولية لجنة القيد الاستئنافي، مع الزميل الأستاذ محمد خراجة.

وعليه تحفظت على اختياره كعضو لهذه الجلسة بلجنة القيد، وهو نفس التحفظ الذي أدى ببعض الزملاء بالمجلس إلى رفض الاختيار، وقاموا بطرح اسم الزميل محمد سعد عبد الحفيظ، ليكون بديلاً عن الزميل أيمن عبد المجيد، وحصل الزميل سعد على موافقة ٥ زملاء، والزميل أيمن على ٦ أصوات، بينما امتنعت أنا عن التصويت.

وأضاف: "ولأن قرار المجلس بالتمرير تليفونياً يحتاج إلى اتخاذه بإجماع الأصوات، فلم يتم التوافق على زميل من الزميلين، وبناء عليه طرح الأستاذ حاتم زكريا سكرتير عام النقابة اسمى على الزملاء لأكون عضواً بلجنة القيد بديلا عن الزميل أبو السعود محمد في هذه الجلسة، ووافق الزميل محمد سعد وباقي الزملاء الذين كانوا يؤيدون ترشيحه على اختياري، ولكن ما إن تم طرح الأمر - كما علمت - أمام نقيب الصحفيين الأستاذ عبد المحسن سلامة، والزميل الأستاذ خالد ميري رئيس لجنة القيد، فقد اتخذا قراراً بتأجيل انعقاد اللجنة إلى أجل غير مسمى".

وقال: "وبعيدا عن الأسباب التي أدت بالنقيب ورئيس لجنة القيد إلى تأجيل انعقاد اللجنة رغم أن الموضوع كان قد تم حله بموافقة الزملاء المعترضين على اختيارالزميل أيمن عبد المجيد باختيارى لأسباب يرونها موضوعية فإنني آثرت أن أقدم لكم حقيقة ما جرى بالضبط، وذلك تقديراً واحتراماً للزملاء المتقدمين إلى لجنة القيد، وباقي أعضاء الجمعية العمومية، لفهم ماحدث، رغم حرصي طوال فترة تواجدي بالنقابة حتى الآن بألا يكون أي خلاف في وجهات النظر بين الزملاء مكانها داخل النقابة وقاعة اجتماعاتنا.

وتقدم الزناتي باعتذار للمتقدمين للجنة القيد عما جرى، والذى حدث للأسف لأسباب غير موضوعية أو نقابية، مضيفا أن الحديث فيها الآن يزيد الخلاف، وهو ما يحرص على عدم الخوض فيه الآن لصالح جموع الصحفيين، فى وقت لا نحتاج فيه إلا إلى الاصطفاف، والنظر بعين المصلحة العامة وليست المصالح الشخصية.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]