الصحف الفرنسية: انتخابات العراق "إيرانية الهوى".. وترامب يتسبب فى خسارة شعبية ماكرون

12-5-2018 | 16:00

حيدر العبادى

 

بين التصعيد الإسرائيلى - الإيرانى، وتداعيات انسحاب دونالد ترامب من الاتفاق النووي الإيراني، إلى جانب الانتخابات العراق ية توزعت مانشيتات الصحافة الفرنسية الصادرة اليوم السبت، وفقا لراديو مونت كارلو.


انتخابات ما بعد تنظيم " داعش " في العراق

"انتخابات ما بعد داعش " كذلك عنونت صحيفة "لوفيجارو"، التى أشارت إلى أن "رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي وصل إلى الحكم يوم كان مقاتلو التنظيم الإرهابي على أبواب بغداد يأمل بقطف ثمار نجاحه بطردهم بدعم من واشنطن من دون اثارة الجار الإيراني النافذ والحاضر جدا في العراق "، كما أوضح موفد الصحيفة الخاص إلى بغداد تييري اوبرليه.

وتابعت "لوفيجارو" أن العبادي ليس الوحيد الذي يعول على إنجازاته العسكرية من أجل الفوز في الانتخابات، في إشارة إلى حظوظ تحالف ميليشيات الحشد الشعبي الشيعية المدعومة من طهران، الذى سيكون نجاحها له تداعيات كثيرة في ظل ارتفاع حدة التوتر مع واشنطن، كما أن ارتفاع نسبة الامتناع عن التصويت قد تسهم ايضا بعودة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر إلى الواجهة.

وهو ما توصلت إليه أيضًا موفدة "لوموند" الخاصة إلى بغداد إيلين صالون التي قالت إن "رئيس الوزراء حيدر العبادي يواجه معركة انتخابية شرسة غير مضمونة النتائج بالرغم من تقدمه في استطلاعات الرأي والتوافق على اعتباره أكثر وطنية وأقل طائفية من منافسيه".

%87 في فرنسا ضد انسحاب ترامب من "النووي الإيراني"

غالبية الفرنسيين يدينون قرار ترامب الانسحاب من البرنامج النووي الإيراني بحسب استطلاع للرأي نشرته "لوفيجارو" "أكثر من ثلاثة أرباعهم يعارضون القرار ،و %87 منهم يعتبرون أنه يضاعف من خطر اندلاع النزاعات، ما يلقي بظلاله على رأي الفرنسيين بدور رئيسهم ومحاولته ثني نظيره الأميركي عن المضي قدما بقراره، فى حين يرى 55 % منهم أن إيمانويل ماكرون أخطأ وفشل بمسعاه ما خفض نسبة المؤيدين لسياسته الخارجية من %61 الى %53.

ولازلنا نقرأ في صفحة الرأي فى "لوفيجارو" تحت عنوان "العدالة الأمريكية.. سلاح ردع شامل" حيث أشار كاتب المقال بيرتيي بايار عن "صعوبة إنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني من انسحاب الولايات المتحدة منه بسبب العقوبات المتربصة بالشركات الأوروبية التي تتعامل مع إيران".