ألمانيا تطلب من شركاء أوروبيين المساعدة لتحديد هوية مثيري الشغب أثناء قمة مجموعة العشرين

12-5-2018 | 06:51

احتجاجات في هامبورج بعد ختام قمة مجموعة العشرين

 

الألمانية

أفادت تقارير بأن الشرطة الألمانية أرسلت صور 24 شخصا تشتبه في مشاركتهم في أعمال الشغب خلال قمة مجموعة العشرين في هامبورج العام الماضي إلى قوات الأمن في 15 دولة أوروبية أخرى.

وأرسل المكتب الاتحادي للمباحث الجنائية في ألمانيا الطلب للمساعدة في تحديد هوية المشتبه فيهم غير المعروفين في 13أبريل، حسبما أفادت صحف مجموعة "فنكه ميديا جروب" اليوم السبت، نقلاً عن رد للبرلمان من وزارة الداخلية.

ويجري التحقيق مع المشتبه فيهم في جرائم تشمل الحرق والاعتداء.

وتم إرسال الصور إلى بريطانيا وإسبانيا واليونان وفرنسا وبولندا وهولندا وإيطاليا والمجر وجمهورية التشيك وبلجيكا وسويسرا والنمسا والسويد والدنمارك وفنلندا.

وكانت قمة مجموعة العشرين التي عقدت في شهر يوليو الماضي بمدينة هامبورج بشمال ألمانيا قد شهدت احتجاجات ضخمة من جانب الجماعات اليسارية والمناهضة للرأسمالية التي انزلقت إلى اشتباكات عنيفة مع الشرطة بالإضافة إلى أعمال نهب وحرق.

مادة إعلانية

[x]