مصرع طفل صعقا بالكهرباء على أحد شواطئ بورسعيد

11-5-2018 | 15:44

مصرع طفل

 

بورسعيد - خضر خضير

لقى طفل فى العقد الأول من العمر مصرعه، اليوم الجمعة، إثر تعرضه لصعق كهربائي من أحد أكشاك الكهرباء على شاطئ بورسعيد ، ونقل الأهالى الطفل إلى مستشفى الزهور المركزى، فى محاولة لإنقاذ حياته، ولكن تبين أنه فارق الحياة قبل الوصول للمستشفى، وتم وضع الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة.

كان مدير أمن بورسعيد، اللواء أمجد عبد الفتاح، قد تلقى إخطاراً من مسئولي استقبال مستشفى الزهور المركزي، بوصول طفل، جثة هامدة، بادعاء صعق كهربائى، وكلف المباحث الجنائية بفحص البلاغ والتحري حول الواقعة، وتبين من فحص المقدم محمد صبح، رئيس مباحث الزهور، أن الجثة لطفل يدعى زياد محمد عطية (15 عاما).

وأثبتت التحريات، وشهود الواقعة، بأن الطفل كان يسبح بالشاطئ، وعقب خروجه مبتلاً حاول الاستناد إلى أحد الأكشاك الكهربائية على رمال الشاطئ، فصعقه التيار الكهربائي، وتم نقله للمستشفى دون جدوى.

تم تحرير محضر بالواقعة، وإحالته للنيابة العامة، التى قررت انتداب الطبيب الشرعى لتشريح الجثة لبيان أسباب الوفاة، كما كلفت المباحث بتقديم تحرياتها حول الواقعة، وانتداب مهندس فنى من شركة الكهرباء لمعرفة سبب وجود الكشك على الشاطئ، وصرحت بتسليم جثة الطفل لذويه لدفنه بمدافن الأسرة.

مادة إعلانية

[x]