وزارة التخطيط تناقش آليات عمل مشروع جائزة التميز الحكومي في الإمارات | صور

10-5-2018 | 11:13

وزارة التخطيط تناقش آليات عمل مشروع جائزة التميز الحكومي

 

محمود عبدالله

يناقش وفد مصري من وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، آليات عمل مشروع جائزة التميز الحكومي، التي تم تصميمها حكوميا لتطوير الأداء الحكومي، وذلك في دولة الإمارات العربية المتحدة، على هامش زيارة لمدة عشرة أيام، وذلك في إطار توطيد العلاقات بين دولتي مصر والإمارات، وفي إطار نسق التعاون بين وزارة التخطيط المصرية ووزارة شؤون مجلس الوزراء.

وكان في استقبال الوفد المصري، محمد القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بالإمارات، حيث تم عقد اجتماع ترحيبي مع الوفد والفريق الفني المصري، وأثنى على جهودهم وعلى أهمية العمل بروح الفريق الواحد، مؤكدا سعادته بالتعاون المشترك مع مصر ووزارة التخطيط وتفعيل اتفاقية التعاون بين الدولتين التي تم توقيعها في القمة العالمية للحكومات 2018 بدبي وتحويلها إلى أرض الواقع.

كما حضر وفد وزارة التخطيط المصري منتدى "أفضل الممارسات الحكومية في السعادة وجودة الحياة"، الذي نظمه البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية بالإمارات بمشاركة نحو ألف من ممثلي الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والرؤساء التنفيذيين للسعادة والإيجابية، بحضور عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة ومدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، التي أعربت عن سعادتها بلقاء الوفد المصري قائلة: "سررت اليوم بحضور وفد مصر فعاليات المنتدى في إطار شراكتنا في مجالات تحديث العمل الحكومي".

وكانت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح، قد صرحت بأن تلك الزيارة تأتي في إطار حرص الوزارة على تنفيذ خطتها حول الإصلاح الإداري والتطوير المؤسسي، فضلاً عن مواكبة التطورات والتغييرات في علم الإدارة الحديثة، إلى جانب توطيد العلاقات بين الدول ونقل تجاربهم الناجحة والاستفادة منها بتطبيقها سعياً للنهوض بالجهاز الإداري للدولة، بالإضافة إلى تعزيز المنافسة بين المؤسسات الرسمية والموظفين وتحقيق مبادئ إستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 وما تتضمنه من محور الشفافية وكفاءة المؤسسات الحكومية، مضيفة أن جائزة التميز الحكومي تمثل المرحلة الجديدة من التميز التي نتطلع إليها في عمل الحكومة.

وكانت وزيرة التخطيط قد استقبلت في إبريل الماضي، وفدا رسميا لحكومة الامارات العربية المتحدة برئاسة محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل وعهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، وذلك لمناقشة تبني الحكومة المصرية لمنظومة التميز الحكومي التي أعلن عنها في مؤتمر صحفي حضره عدد كبير من المسئولين والإعلاميين.

الجدير بالذكر، أن "جائزة مصر للتميز الحكومي"، والتي تقام تحت رعاية رئيس الجمهورية تقوم من خلال تطبيق معايير وبرامج مالكوم بالدريج (Malcolm Baldrige) الأمريكية للجودة الدولية، والتي تتميز بتعزيز القدرة التنافسية وتشخيص الأداء العام لإدارة النظام وتحديد نقاط القوة والضعف لتكون بمثابة قدوة لغيرها من المؤسسات لتحسين جهودها كما تستعين أيضاً بالنموذج الأوروبي للتميز المؤسسي"EFQM"، والذي يتميز بتعزيز روح الإبداع والابتكار.

وتضم الجائزة جائزتين رئيسيتين الأولى للتميز المؤسسي الحكومي بينما الثانية فهي للتميز الوظيفي مخصصة للأفراد ويضم كل منها عدة فئات تحتوي كل فئة على جوائز فرعية، ويأتي النموذج المصري لتلك الجائزة كمحاكاة لنهج منظومة التميز الحكومي لدولة الإمارات الشقيقة، لما لها من تجارب وممارسات ناجحة ورائدة في مجال إطلاق وإدارة جوائز التميز المؤسسي، والمعتمدة كمرجعية عالمية للحكومات في تحسين الكفاءة الحكومية ونهجا لتشكيل حكومات المستقبل.


.


.


.