عرب وعالم

غالبية الألمان يرون أن مزايا انضمامهم للاتحاد الأوروبي أكثر من عيوبها

9-5-2018 | 23:29

الاتحاد الأوروبي

الألمانية

كشفت نتائج استطلاع للرأي أن نحو ثلثي الألمان يرون أن مزايا عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي، أكثر من عيوبها.


وحسب نتائج الاستطلاع، الذي أجراه معهد (فورسا)، فإن نسبة الألمان الذين يتبنون هذا الرأي تبلغ 64%، مقابل 20% يعارضون هذا الرأي.

يأتي هذا الاستطلاع بمناسبة يوم أوروبا، وهو احتفال سنوي للسلام والوحدة في أوروبا يقام في التاسع من مايو من كل عام لتخليد ذكرى إعلان شومان (أو إعلان 9 مايو 1950)، عندما أعلن وزير الخارجية الفرنسي آنذاك روبرت شومان اقتراحه الذي يعتبر بمثابة أول وثيقة رسمية لميلاد الاتحاد الأوروبي.

وفي ردهم على سؤال حول ما يربطهم بالاتحاد الأوروبي، كانت أكثر الإجابات هي المجتمع والتماسك والحدود المفتوحة، أما السؤال عن مزايا الوحدة الأوروبية بالنسبة لألمانيا، فكانت أكثر الإجابات عليه هي السوق الداخلية المفتوحة وتأمين السلام والعملة المشتركة، فضلا عن حرية تنقل العاملين والحدود المفتوحة.

وعلى المستوى الإقليمي، أعرب 66% من مواطني غرب ألمانيا عن اعتقادهم بأن بلادهم استفادت من الاتحاد الأوروبي، مقابل 47% فقط من مواطني ألمانيا الشرقية السابقة.

وعلى مستوى الأحزاب، كان الخضر أكثر مؤيدي رأي أن ألمانيا استفادت من الاتحاد الأوروبي حيث وصلت هذه النسبة بين أنصار الحزب إلى 90%، أما بالنسبة لمؤيدي رأي أن عيوب عضوية الاتحاد الأوروبي لألمانيا أكثر من مزاياها، فكانت النسبة الأكبر بين أنصار حزب البديل من أجل ألمانيا بـ49%.

وعن مستقبل الاتحاد الأوروبي، أبدى 39% ممن شملهم الاستطلاع عن أملهم استمرار التكتل كما هو، مع عدم إعطاء المزيد من الصلاحيات إلى الاتحاد الأوروبي، فيما أيد 29% العودة إلى وحدة اقتصادية خالصة، وأبدى 18% تأييدهم لتعزيز الاندماج بين دول التكتل ليتحول إلى الولايات المتحدة الأوروبية بحكومة واحدة.

وشمل الاستطلاع 1002 شخص، وأجري يومي 26 و27 أبريل الماضي.
 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة