أبو العينين يدعو لإنشاء مراكز لوجيستية لخدمة دول البحر المتوسط

8-5-2018 | 15:10

محمد أبو العينين

 

بوابة الاهرام

دعا محمد أبو العينين ، مصر ي.aspx'> الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي ورئيس مجلس الأعمال ال مصر ي - الأوروبي ، منتدى النقل الأورومتوسطي، لدراسة إنشاء ممر يتضمن مناطق استثمارية واقتصادية و مراكز لوجستية ، مشيرًا إلى أن هذه المناطق تزيد الاستثمار وتخلق فرص عمل وتوفر مجالات لزيادة الصادرات والواردات من السلع والخدمات


وطالب " أبو العينين "، خلال فعاليات مؤتمر الاتحاد من أجل المتوسط، المنعقد بمدينة الإسماعيلية ، اليوم الثلاثاء، البرلمانات بوضع تشريعات تشجع الاستثمار في تنفيذ شبكة النقل عبر المتوسط، وأن تضع اتفاقية أورومتوسطية لتنظيم جميع المسائل المتعلقة باستخدام النقل متعدد الوسائط.

كما طالب " أبو العينين " المؤتمر بوضع جدول زمني واضح وتكليفات للحكومات والبرلمانات يتم تنفيذها في أسرع وقت مع وضع التشريعات المناسبة لها للاستفادة منها.

وقال، إن الاتحاد يواجه أخطار الإرهاب والهجرة غير الشرعية، واعتبر موضوع اللوجستيات والنقل البحري أحد أهم الحلول لمجابهة تلك التحديات، لافتا إلى أهمية الاستفادة من القرب الجغرافي بين الدول لتعزيز الربط والاندماج والتجارة والاستثمار فيما بينها.

ونوه " أبو العينين " بتجربة الصين التى تستثمر 900 مليار دولار لكي تحيي طريق الحرير لتربط نفسها بحوالى 68 دولة بما يعزز تجارتها واستثماراتها مع هذه الدول، وبما يعود بالمنفعة المتبادلة على الجانبين، مشددا على أن جودة وكفاءة اللوجيستيات والنقل البحري تعني مزيدا من الاندماج والتكامل الإقليمي، ومزيدا من النمو الاقتصادي، وزيادة الصادرات، وتنمية الصناعات والاستثمارات، وتعزيز التنافسية والإنتاجية، وتعطى قدرة أكبر على خلق فرص العمل، والارتقاء بمستوى المعيشة، وانتشال عشرات الملايين من براثن الفقر، ومن ثم تجفيف أهم منابع الهجرة غير الشرعية والتطرف والإرهاب.

ولفت إلى أن إمكانيات الدول هائلة وعليها أن تعظم الاستفادة منها، موضحا أن لدينا 46 ألف كيلومتر سواحل على البحر المتوسط و450 ميناءً و30% من تجارة العالم تمر أمام سواحلنا، وهى فرصة يجب استثمارها.

وعلى هامش المنتدى، وصف رجل الأعمال محمد أبو العينين ، مؤتمر "النقل البحرى والخدمات اللوجستية"، الذى ينظمه "الاتحاد من أجل المتوسط" والهيئة الاقتصادية لقناة السويس، بأنه باب المستقبل للتعاون بين دول البحر المتوسط وزيادة حجم التجارة بين الشمال والجنوب.

وقال " أبو العينين "، في تصريحات له، إن الاتحاد من أجل المتوسط كان له دور فعال منذ 10 سنوات لتنمية التواصل الاقتصادى بين الشمال والجنوب، خاصة في مجال النقل البحري.

وأضاف أن 80% من تجارة العالم يتم نقلها من خلال النقل البحري، لافتا إلى أن هناك حاجة ملحة للعمل على زيادة التعاون بين الشمال والجنوب، حيث إن حجم التجارة بينهم يمثل 7% من حجم التجارة بين دول الشمال وبين بعضها البعض.

ويأتي المؤتمر بمشاركة المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء ، وتحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبمشاركة ممثلى حكومات ورؤساء مواني من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والأردن والمغرب، إضافة لمنظمات دولية ومؤسسات تمويل أوروبية ودولية.

[x]