"ياختى هاتى كحك وغريبة بسكو مصر".. مساع لحل أزمة قد تلتهم علامة تجارية أنشأها عبدالناصر

8-5-2018 | 19:35

كحك وغريبة

 

عبد الفتاح حجاب

قبل 60 عاما، كانت إعلانات "عيد سعيد مع بسكو مصر"، تربط الفرحة بمنتجات "الشركة المصرية للصناعات الغذائية"، التي أسسها الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، لإمداد المدارس الحكومية باحتياجاتهم من الأغذية السريعة، قبل أن تشهد الأزمات التي لم تنتهي حتى بعد بيعها لشركة أمريكية قبل ثلاثة أعوام.

ونظم العاملون بشركة بسكو مصر، وقفة احتجاجية 20 من أبريل الماضي، احتجاجا على قرار مجلس إدارة الشركة بعدم صرف أرباح للعمال عن العام الماضي 2017، وهي شهرين أو شهر ونصف، بما يعادل 2000 أو 3000 جنيه، بدعوى أن الشركة خاسرة 16 مليون جنيه هذا العام.

 وأكد العمال خلال وقفتهم، أن الشركة تحقق أرباحًا نتيجة زيادة المبيعات، وعقود التصدير الجديدة، كما حصلت الشركة علي عقد تغذية مدارس.

وطالب الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، الحكومة ممثلة في المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب، بتدوين الملاحظات التى أبداها النواب حول أزمة مصنع بسكو مصر في الإسكندرية، واتخاذ اللازم بشأن الأزمة التي أدت لتوقف العمل.

جاء ذلك بعدما وجه النائب عبدالفتاح محمد عبدالفتاح، بيانا عاجلا إلى الحكومة في الجلسة الصباحية للمجلس الأحد الماضي، بشأن أزمة عمال "بسكو مصر" البالغ عددهم 2300 عامل، بعد توقف العمل بسبب غياب المادة الخام اللازمة للتشغيل.

وأشار النائب في كلمته خلال الجلسة العامة، إلى أن شركة "بسكو مصر" من الشركات الرائدة، وعلى الرغم من توقف العمل منذ فترة، فإنه لم يتم وضع حل لهذه الأزمة.

وأكد أن هناك العديد من طلبات الإحاطة في هذا الشأن، ولكن دون أي جدوى، مطالبا الحكومة بسرعة التدخل لحل الأزمة.

وكشف هشام معروف، رئيس اللجنة النقابية بشركة بسكو مصر، وأمين عام النقابة العامة للصناعات الغذائية، عن انتظام واستئناف العمل داخل مصنع بسكو مصر، سواء في القاهرة أو الإسكندرية، وأنه من المقرر أن تستضيف وزارة القوي العاملة الأسبوع الجاري، جلسة مفاوضات لتقريب وجهات النظر بين العمال وإدارة الشركة، طبقا لقانون العمل والنقابات العمالية، والذي ينص علي ضرورة سلوك سبل التفاوض الجماعي أثناء المطالبة بالحقوق.

وأوضح هشام معروف، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن الأزمة حدثت بسبب مطالبة العمال للإدارة بصرف أرباح لهم؛ في حين ردت إدارة الشركة بأنها لم تحقق أي أرباح، وعرضت كشف الميزانية، والقوائم المالية، علي أي مسئول للاطلاع لمن يريد للتأكد من صدق الكلام.

وأفاد "معروف"، أن الأيام الماضية شهدت مفاوضات من اللجنة النقابية، لتقريب وجهات النظر بين العمال والإدارة، وتم التفاوض مع إدارة الشركة، والتي وافقت علي مقترح صرف شهر مكافأة أداء، نتيجة الجهد المبذول من العمال، إلا أن بعض العمال رفض المقترح، وأصر علي أن تصرف أرباح، في حين رأي البعض الآخر الموافقة علي صرف مكافأة الأداء؛ علي أن تدرج تحت مسمي أرباح.

وأكد "معروف"، أن الشركة من جانبها قررت اعتبار فترة توقف العمل، إجازة مفتوحة الأجر؛ علي أن يعود العمال لاستئناف العمل 6 من مايو الجاري، وبالفعل استجاب مصنع القاهرة، وتم استئناف العمل في مصنع القاهرة الأحد 29 /4، وتم استئناف العمل في الإسكندرية أمس الأحد 6 من مايو الجاري.

وشدد على أن المرتبات تصرف في حينها، والعلاوات السيادية، والمزايا العينية والنقدية، مازالت تصرف بانتظام، ولم يحدث تأخير في حقوق العمال.

من جانبه، أكد أحد المصادر ــ رفض ذكر اسمه ـــ أن الشركة لم تحقق أرباحًا، وبالعكس هناك خسائر، نتيجة ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج، بعد تعويم الجنيه.
 

وكانت شركة كيلوجز الأمريكية (المدرجة في بورصة نيويورك) قد أعلنت قبل 3 أعوام، استحواذها على نسبة 85.93%، أي ما يعادل 9.8 مليون سهم من أسهم شركة بسكو مصر، على أساس عدد الأسهم المعروضة للشركة، من خلال البورصة المصرية.

الأكثر قراءة