انطلاق فعاليات الدورة الـ 19 لمؤتمر أدباء غرب ووسط الدلتا | صور

6-5-2018 | 23:02

فعاليات الدورة الـ 19 لمؤتمر أدباء غرب ووسط الدلتا

 

مصطفى طاهر

افتتحت الهيئة العامة لقصور الثقافة اليوم الأحد، الدورة التاسعة عشر لمؤتمر أدباء إقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي، تحت عنوان "تفاعلات الإبداع والسياقات المجتمعية"، ويرأسه د. محمد عبدالحميد خليفة، ويتولى أمانته د. محمود عسران، والذي ينظمه الإقليم بالتعاون مع وزارة الشباب خلال الفترة من ٦ إلى ٨ مايو الجاري، بمركز شباب أبو قير بالإسكندرية.


بدأت الفعاليات باستقبال من فرقة الأنفوشي للفنون الشعبية قدمت خلاله باقة من الفقرات السكندرية واختتمتها بدعوة باللغة الإنجليزية لزيارة الإسكندرية أعقبها افتتاح معرض لإصدارات الهيئة وآخر لإصدارات النشر الإقليمي، بجانب معرض للفنون التشكيلية "فوتوغرافيا" والحرف البيئية.

أعقب ذلك على مسرح المدينة الشبابية فقرة فنية لفرقة قصر ثقافة الشاطبي لمتحدي الإعاقة قدمت خلاله عروض دراما حركية بعنوان "الشهيد، مدينة الصلاة، الحصان"، تلاه حفل الافتتاح الرسمي استهل فعالياته بالسلام الوطني، أعقبه الكلمات الافتتاحيه.

رحب عسران خلال كلمته بمبدعي الإقليم معربا عن شكره لإدارة الإقليم على ما بذلوه من جهد في إنجاح هذه الدورة، مشيرا للتنوع الثقافي والأدبي في الإقليم، موضحا برنامج المؤتمر.

وفي كلمته أشار خليفة إلى أن العنوان يرتكز على قضية هامة وهي الأثر المتبادل بين الأديب والسياقات المجتمعية، في مواجهة العولمة التي تسعى لإذابة الهويات والخصوصية وهو دور الأدب لكي تعود مصر لقيادة ثقافة العالم، مؤكدا على تنوع الأبحاث بين التنظير والتطبيق لكشف الرؤى التي تبناها الكتاب والأدباء، وأعرب في ختام الكلمة عن سعادته باختياره رئيسا لهذه الدورة.

أكد أحمد درويش رئيس إقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي على حرص الإقليم خلال دوراته على طرح القضايا الثقافية التي تتماس مع أبنائه، مشيرا لوجود ورش إبداعية خلال أيام المؤتمر.

ورحبت نجوى صالح، رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بوزارة الشباب والرياضة، مؤكدة على أهمية التكامل بين الوزارات والهيئات الحكومية المختلفة لنضيء شمعة في ظلام الجهل والإرهاب الذي تسرب للمجتمع.

كما أعرب اللواء يسري خضر نائب محافظ الإسكندرية، خلال كلمته عن عظيم شكره لفريق ذوي الاحتياجات الخاصة الذي أسعده ونقل تحيات محافظ الإسكندرية للحضور، مشيرا لأن الإسكندرية هي عاصمة الثقافة على مر عصور كثيرة بالعالم أكمل، موضحا أن الحرب انتقلت من حروب الأسلحة إلى حروب الكلمة.

واختتم يوم الافتتاح بتكريم الناقد الراحل شريف رزق من المنوفية والشاعر صلاح رشدان من مطروح ورئيس المؤتمر ووزارة الشباب والرياضة بإهدائهم درع الإقليم.


.


.


.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة