مشجعو أرسنال يودعون فينجر: "شكرا أرسين" | صور

6-5-2018 | 19:58

أرسين فينجر

 

أ.ف.ب

بعد 22 عاما أمضاها كمدرب لنادي أرسنال، أشرف الفرنسي أرسين فينجر، الأحد، على مباراته الأخيرة مع النادي اللندني على ملعبه ستاد الإماراتي ضد بيرنلي في المرحلة 37 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليلقى وداعا مؤثرا من اللاعبين والمشجعين.

وارتدى لاعبو أرسنال وأنصار الفريق قمصانا كتب عليها بالفرنسية "ميرسي أرسين (شكرا أرسين)، بينما اصطف لاعبو الفريقين كحرس شرف لفينجر (68 عاما) لدى دخوله أرض الملعب لتحية الجمهور الذي وصلت أعداده إلى نحو 60 ألف مشجع. 




 

وردد العديد من هؤلاء هتافات ثمة أرسين فينجر واحد".

وامتلأت المدرجات في مباراة اليوم أكثر من المعتاد في الآونة الأخيرة، والتي شهدت احتجاجات من قبل المشجعين على فينجر، وخروج الفريق خالي الوفاض من الألقاب في الأعوام الماضية، وعدم مشاركته في الموسم المقبل في دوري أبطال أوروبا، وذلك للعام الثاني تواليا. 





وقال فينجر في الكتيب الذي يوزع في المباريات البيتية "أتوقع أن يهيمن الحزن على هذا اليوم (...) هذه نهاية قصة طويلة بالنسبة إلي مع أرسنال، لكني في الوقت ذاته أشعر بالامتنان لأني أشرفت على ناد بهذا الحجم، وسأعتز بذلك لفترة طويلة جدا".

وفي كتيب خاص من 60 صفحة وزعه النادي، قال الأخير، إن "عصر أرسين فينجر هو حقبة لن ينساها مشجعو أرسنال أبدا (...) مباريات ولاعبون أسطوريون"، وأحد "أكبر الأندية التي أنتجتها كرة القدم الإنجليزية".

 

 



وقاد فينجر فريقه إلى إحراز لقب الدوري الانجليزي الممتاز ثلاث مرات، وكأس إنجلترا سبع مرات، وهو رقم قياسي لمدرب في المسابقة.

أما موسمه الأفضل فكان 2003-2004 والذي أنهاه الفريق من دون أي خسارة. 


 

وقال أحد أنصار أرسنال، ويدعى جيمس شيروان، "الشعور حزين لأني آتي إلى هذا المكان منذ 20 عاما وأراه، أبلغ الثلاثين من عمري الآن، ومنذ أن كنت في العاشرة هو مدرب الفريق... هذه ذكريات جميلة".