بهاء الدين شعبان ناعيا خالد محيي الدين: لم يكن شخصية محلية وعمله النضالي كان عابرا للحدود

6-5-2018 | 12:49

خالد محي الدين

 

أحمد عبد العظيم عامر

نعى المهندس أحمد بهاء الدين شعبان، الأمين العام للحزب الاشتراكى المصري، وفاة خالد محيي الدين عضو مجلس قيادة ثورة 1952  ومؤسس حزب التجمع،، وتقدم بخالص العزاء لجموع المصريين في رحيل مناضل يساري، مشيرًا الى أن خالد محيى الدين لم يكن شخصية محلية وإنما عمله النضالى كان عابرًا للحدود.

وأوضح شعبان فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" أن خالد محيى الدين، جسد صورة المناضل الحقيقى بلا تزييف أو خداع، مشيرًا إلى أن التاريخ لم ينس لخالد موقفه عندما صمم على رأيه حول أهمية الديمقراطية والحرية بعد ثورة 23 يوليو، وهو ما ترتب عليه استبعاده من موقعه كأحد قيادات ثورة 23 يوليو وأحد قيادات الضباط الأحرار.

ولفت شعبان إلى أن محيى الدين، تحمل بنبل وشجاعة نتائج قراره بقيادة حزب التجمع للمظاهرات الشعبية فى 17 و18 و19 يناير 1977، موضحًا أن السادات حمّل محيى الدين، نتائج انتفاضة الخبز.

وأشار بهاء إلى أن مواقف محيى الدين يعرفها كل عربى بصفة عامة وكل فلسطينى بصفة خاصة، ولا سيما فيما يتعلق بنصرة القضية الفلسطينية والدفاع عنها فى المحافل الدولية.

واختتم الأمين العام للحزب الاشتراكى تصريحاته قائلا "خسرت مصر والأمة العربية مناضلًا من أشرف الرجال" سائلًا الله أن يعوّض مصر والأمة العربية عنه خيرًا.

الأكثر قراءة