الإمام الأكبر يغادر إندونيسيا متوجها إلى سنغافورة عقب زيارة استمرت 4 أيام| صور

3-5-2018 | 11:50

الإمام الأكبر يغادر إندونيسيا متوجها إلى سنغافورة

 

شيماء عبد الهادي

غادر الإمام أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف ، رئيس مجلس حكماء المسلمين، اليوم الخميس، جمهورية إندونيسيا، متوجها إلى جمهورية سنغافورة ، ثاني محطات جولته الآسيوية، التي تشمل كذلك سلطنة بروناوي، وكان في وداعه في المطار وزير شئون الرئاسة "برامونو أنونج"، ووزير الشئون الدينية السابق والدكتورمحمد قريشي شهاب، الرئيس الشرفي لفرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر في إندونيسيا، والسفير "حلمي فوزي" سفير إندونيسيا في القاهرة، والسفير عمرو معوض، سفير مصر في إندونيسيا.


واستمرت زيارة الإمام الأكبر إلى إندونيسيا أربعة أيام، التقى في بدايتها مع الرئيس الإندونيسي "جوكو ويدودو"، الذي حرص على استقبال الإمام الأكبر في شرفة القصر الرئاسي في جاكرتا، حيث عقدا لقاء ثنائيا، أعقبه جلسة مباحثات موسعة بحضور عدد من كبار المسئولين الإندونيسيين والوفد المرفق للإمام الأكبر.

كما أقام نائب رئيس جمهورية إندونيسيا "محمد يوسف كالا"، مأدبة عشاء ترحيبا بفضيلة الإمام الأكبر والوفد المرافق له، بحضور عدد من كبار المسئولين الإندونيسيين، ثم توجه فضيلته في اليوم الثاني للزيارة مستقلا الطائرة الخاصة بنائب الرئيس الإندونيسي إلى مدينة سولو، حيث ترأس المؤتمر العام لخريجي الأزهر في إندونيسيا الذين يقدر عددهم بأكثر من 30 ألف خريج، يتقلدون العديد من المناصب الرفيعة في إندونيسيا، ويساهمون بقوة في نهضة البلاد.

وفي اليوم الثالث، زار الإمام الأكبر فرع "الجامعة المحمدية" في مدينة سولو، والتي تعد من أكبر الجامعات في إندونيسيا، حيث عقد حوارا مفتوحا مع أساتذة وطلاب الجامعة، ثم انتقل فضيلته لحضور الاحتفال الذي أقامه جناح الفتيات في الجمعية المحمدية، للترحيب بفضيلته، حيث اصطفت المئات من الفتيات على جانبي الطريق، للترحيب بوفد الأزهر الشريف .

واختتم الإمام الأكبر جولته في مدينة سولو بزيارة كلية "دار السلام كونتور للبنات"، التي تضم نحو 3 آلاف طالبة، وقد نظمت فتيات الكلية استقبالا غير مسبوق لفضيلة الأمام الأكبر، حيث اصطففن لمسافة تتجاوز 300 متر على جانبي الطريق، يحملن أعلام مصر وإندونيسيا.

وخلال لقائه مع الطالبات، أعلن فضيلة الإمام الأكبر، أنه يحمل هدية من مصر ومن رئيسها إلى بناته في إندونيسيا، عبر الأزهر الشريف ، تتمثل في تخصيص 30 منحة للدراسة في الأزهر الشريف لطلاب وطالبات الكلية.


وفي ختام زيارته لإندونيسيا، التقى الإمام الأكبر في القصر الرئاسي بجاكرتا مع أعضاء جمعية "اﻟﺑﺎﻧﺗﺷﺎﺳﻳﻼ"، وهي الجمعية المعنية بالحفاظ على المبادئ الخمسة لدستور إندونيسيا، وتضم في عضويتها رئيسة إندونيسيا السابقة "ميجاواتي سوكارنو"، وعدد من رموز وممثلي مختلف الأديان والعرقيات في إندونيسيا.

رافق الإمام في زيارته لجمهورية إندونيسيا، وفد يضم: الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، والدكتور علي النعيمي، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، والمستشار محمد عبدالسلام، مستشار شيخ الأزهر ، والسفير عبدالرحمن موسى، مستشار شئون الوافدين بالأزهر.


.


.

مادة إعلانية