مخرجة "كوميديا البؤساء": طرح جديد للرواية يتخلص من فوبيا الاكتئاب

1-5-2018 | 11:54

المخرجة مروة رضوان

 

سارة نعمة الله

قالت مروة رضوان ، مخرجة عرض " كوميديا البؤساء " المقرر بدء عرضه الخميس المقبل على مسرح ميامي، إن رحلتها مع الرواية التي قدمها الأديب العالمي فيكتور هوجو بدأت في المرحلة الثانوية منوهة أنه رغم روعة النص لكنه يترك مخزونا من الكآبة الشديدة بداخلها لفترة طويلة في كل مرة تقرؤها فيها، موضحة عشقها الرواية التي تمتلك منها 3 نسخ باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.

وأشارت مروة إلى أن العرض يظل علامة استفهام كبيرة بالنسبة لها بسبب حالة الاكتئاب الشديدة التي تصاب بها كلما قرأتها حتى إنها تسبب لها حالة من الفوبيا، مما جعلها تفكر في طريقة لتقديم هذا العمل الرائع بعيدا عن كل هذه الكآبة.

وأضافت مروة أنها قررت منذ فترة أن تعمل على هذه الرواية بشكل مختلف عن النص الأصلي، من خلال عمل مستوحى منها في مرحلة ما في الرواية نفسها، وتخيلت هذه المرحلة بكل تفاصيلها، والعمل يدور في إطار كوميدي خفيف، ولذلك أصرت على أن يكون عنوان المسرحية كوميديا البؤساء ليظهر للجمهور العادي أنه لن يري تلك الرواية التي كانت تبكيه بل سيري كوميديا غنائية استعراضية، منوهة لمحاولتها في تقديم رؤية جديدة تساعد المشاهد أن يكون سعيدا، ويحصل علي طاقة إيجابية وربما معلومة مهمة وهو ما يجب أن يقدمه الفنانون في هذا الوقت من خلال دعواتهم بالتفاؤل وسط حالة البؤس والاكتئاب العام التي أصيب بها الإنسان في كل مكان بسبب أحداث العالم السريعة على كل الأصعدة.

مسرحية "كوميدي البؤساء" مستوحاة من رواية "البؤساء" ل فيكتور هوجو ، معالجة وإخراج مروة رضوان ، تحت إشراف أحمد السيد مدير المسرح الكوميدي ودكتور إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح ودكتور خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج وبطولة رنا سماحة، ومحمود عزت، ورامي الطمباري، ومحمد عبده، وعمرو كمال بدير، ومريم البحراوي، وتصميم الديكور والإضاءة لعمرو الأشرف وتصميم الأزياء نعيمة عجمي واستعراضات رشا مجدي وأشعار أحمد حسن راءول وموسيقي وألحان محمد الصاوي وتوزيع حازم السعيد والجرافيك والمادة الفيلمية لمحمد حجازي وتصوير فوتوغرافي لمارتن آدم .


.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]