ساجد جاويد.. نجل سائق الأتوبيس المسلم وزيرا لداخلية بريطانيا

30-4-2018 | 14:06

ساجد جاويد

 

عينت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الإثنين، ساجد جاويد وزيرا جديدا للداخلية خلفا لأمبر راد التي استقالت بعد أزمة بعض المقيمين في بريطانيا منذ فترة طويلة من منطقة الكاريبي والذين تم وصفهم بطريق الخطأ على أنهم مهاجرون غير شرعيين.

والوزير الجديد من مواليد 5 ديسمبر عام 1969 بمدينة لانكشاير البريطانية، وهو واحد من أصل 5 أبناء لأبوين ينحدران من باكستان، كما كان والده سائق حافلة.

تلقى جاويد تعليمه من عام 1981 إلى عام 1986 في مدرسة داونند ، بالقرب من مدينة بريستول ، ثم درس فى "كلية فيلتون التقنية" من عام 1986 إلى عام 1988 ، ثم جامعة إكستر من عام 1988 إلى عام 1991.

وفي إكستر درس جاويد الاقتصاد والسياسة وأصبح عضوًا في حزب المحافظين، وكان مديرا سابقا في "دويتشه بنك"، وهو عضو في البرلمان منذ عام 2010 .

وكان جاويد أول عضو في البرلمان من السود والأقليات في البرلمان منذ النائب اليهودي بنيامين دزرائيلي.

وفى البرلمان تلقى جاويد بعض أشكال الكراهية الدينية باعتباره مسلما، وكان النائب البريطاني الخامس الذي تلقى مثل هذه الإساءات.

عمل جاويد سابقًا كوزير للدولة للمجتمعات والحكومات المحلية في الفترة من 2016 إلى 2018 ، ووزير الدولة لشئون الأعمال والابتكار والمهارات ورئيسًا لمجلس التجارة من 2015 إلى 2016 ، ووزير الدولة للثقافة والإعلام والرياضة من عام 2014 إلى 2015 ، وزير المساواة في عام 2014 ، والسكرتير المالي للخزانة ووزير المدينة من 2013 إلى 2014 والأمين الاقتصادي من عام 2012 إلى عام 2013.

يعيش جاويد مع زوجته لورا وأطفالهما الأربعة، وقد سبق له أن قال إن تراث عائلته مسلم، لكنه لا يمارس أي دين، على الرغم من أنه يعتقد أنه "ينبغي علينا أن نعترف بأن المسيحية هي دين بريطانيا"، بحسب تصريحات له ضمن حلقة نقاشية عامة عن المسيحية.

الأكثر قراءة