[x]

أخبار

"الري" تنفى عرض إقامة مخرات للسيول بالقاهرة الجديدة

28-4-2018 | 10:14

الدكتور حسام الإمام

أحمد سمير

نفى المتحدث باسم وزارة الري، د. حسام الإمام، صحة ما نشر على صفحات إحدى الجرائد الكبرى أمس، بعنوان "الرى تكشف أسباب غرق القاهرة الجديدة.. طالبنا (الإسكان) بعمل مخرات سيول ولم نتلق الرد".

وأشار "الإمام"، في بيان له، اليوم السبت، إلى وجود خطة قومية للتعامل مع السيول وتلافي أخطارها؛ يتحدد من خلالها دور جميع الجهات المعنية بشكل واضح ومحدد، بدءا من إعداد الدراسات ذات الصلة أو الإجراءات العملية التى يناط بالجهات التى تشملها الخطة تنفيذها.

وشدد على ضرورة التفرقة بين السيول، التى هى عبارة عن أمطار تسقط على مرتفعات وتنحدر بمنتهى الشدة والعنف محملة بالصخور والرمال، ومن ثم يتم إقامة المخرات وسدود الإعاقة والبحيرات الصناعية لترويض تلك السيول، وتقليل مخاطرها والاستفادة بأكبر قدر ممكن من مياهها، وبين الأمطار الغزيرة التى تسقط بالمناطق التى لا توجد بها مرتفعات والتى يتم احتواؤها وتجنب مشكلاتها من خلال تصريفها فى شبكات الصرف.

وأفاد متحدث الري، بأن ملف السيول هو ملف دولة، تقوم كل جهة فيه بالدور المنوط بها، وليس لأحد أن يلقى باللوم على أحد، فالمهام واضحة ومحددة.

وأهاب المتحدث الرسمي باسم الوزارة، بوسائل الإعلام توخى الدقة الشديدة والابتعاد عن العبارات الرنانة التى لا صلة لها بالواقع، خاصة فى الملفات شديدة الحساسية بالنسبة للمواطنين.

وكانت عدد من محافظات الجمهورية قد تعرضت على مدار الأربعاء والخميس الماضيين، لموجة من الطقس السيئ، صاحبه أمطار رعدية، تسببت في غرق بعض المناطق، وسيول في مناطق بسيناء والبحر الأحمر، أدت إلى إغلاق بعض الطرق.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة