"قصور الثقافة" تفتتح المؤتمر الحادي والعشرين لأدباء القناة وسيناء

26-4-2018 | 14:54

المؤتمر الحادي والعشرين لأدباء القناة

 

محمد فايز جاد

افتتحت الهيئة العامة ل ثقافة .aspx'> قصور ال ثقافة فعاليات المؤتمر الحادي والعشرين لأدباء إقليم القناة وسيناء الثقافي، والذي ينظمه الإقليم خلال الفترة من ٢٦ إلى ٢٨ إبريل الجاري، بعنوان "ال ثقافة وخصوصية المكان.. الهدف وطن" بقصر ثقافة الإسماعيلية ويتولى أمانته مدحت منير ويرأسه عبده المصري.


بدأت الفعاليات بالسلام الوطني، تلاها كلمة لمدحت منير، أرخ خلالها لما فعلته ال ثقافة الشعبية من ضم لكل أطياف المجتمع على أنغام السمسمية من ضم كل أطياف المجتمع.

أعرب المصري في كلمته عن سعادته بالتشريف الذي وضعته أمانة المؤتمر حول عنقه، وخاصة أن المؤتمر يناقش خصوصية المكان وعلاقته بال ثقافة مشيرا لكم الأسئلة التي يطرحها العنوان الهام كمواجهة الإرهاب وأزمات المجتمع الآنية، مؤكدا أن الهوية المصرية أذابت كل الهويات الوافدة في بوتقتها، مشيرا لتجليات هذه الهوية الوطنية في إقليم القناة.

فيما نقل ممدوح أبو يوسف، رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية، تحيات د. أحمد عواض رئيس الهيئة، واعتذاره عن الحضور، معربا عن سعادته باختيار عنوان قوي يطرح تساؤلات ترتبط بالواقع المصري المعاصر.


رحب ماهر كمال رئيس الإقليم بضيوف الإقليم ومبدعيه، مشيرا للمسئولية الملقاة على كاهل المثقفين في اللحظة الراهنة لأننا نواجه عدو خفي يتخفى بين أبناء وطننا، مؤكدا أن التنوير والفن والأدب بالتأكيد شموع لا تسمح للظلام بامتلاك أرواح الجيل القادم.

ونقل المهندس عبدالله الزغبي تحيات اللواء يس طاهر الذي اعتذر عن الحضور لانشغاله بمجلس المحافظين، مشيرا للتعاون الكبير بين المحافظة ووزارة ال ثقافة في مختلف المجالات، مؤكدا على النهضة الكبيرة التي يشهدها الإقليم مشكلا رأس التنمية في مصر حاليا.

أعقب ذلك تكريم الأدباء د. درويش الفار من شمال سيناء وعلي نظير من الإسماعيلية بإهدائهم درع الإقليم.
 

مادة إعلانية

[x]