"أنشودة لمحمد صلاح".. شعر الدكتور أحمد تيمور

26-4-2018 | 12:55

د.أحمد تيمور

 

محمد صلاح

فتانا الذى قد أتانا
بشوشا بشيرا كوجه الصباح
مشيرا بإصبعه للجماهير حين يفوز فيعلو الصياح
وتهتف من عمق أعماقها فى حماس
وتدعو القلوب له بالفلاح

فتانا الذى قد أتانا
وقد سجل الهدف العالمى لغربته فى بلاد الضباب
يسابق من شوقه المستبد لمصر الرياح
كطفل يعود لحضن أبيه
ليخبره أنه اكتسح الآخرين هنالك أى اكتساح
وأن الجميع تحدث عنه
وقالوا أهذا ابن مصر
أهذا فتاها ..ضناها..وزرع حشاها
سليل الفراعنة المنشئين الحضارة فى كل فج وكل براح

أهذا الفتى مر كالماء من طبقات الصخور
وراغ كمثل النسائم من شهقات الصدور
لنلقط أنفاسنا بارتياح
ففى وجهه من سمات السماحة ما يتمناه عالمنا من سماح

محمد صلاح
فتانا الذى قد أتانا جناحا
كمثل ملاك بألف جناح
ليعلن أن بجيناتنا العبقرية تنمو بأغصاننا مثل زهر الآقاح
فقط إن روينا الجذور بماء قراح
وليس كمثل العزيمة ماء قراح

فتانا الذى قد أتانا
ليعلن أن كرات دمانا
نجوم تضيء بعز الليالى سمانا
وأن الشمال يمين
وأن الخصوم إذا ما لقوك عنيدا
يكونون حين تراوغهم جاهزين أمامك بالانبطاح
وأن المحال إذا ما شددنا إليه الرحال متاح متاح

محمد صلاح
فتى مصر بين يديه الكئوس
وفى قدميه الشموس يدحرجها من مربعها فى الشروق
ويرسلها كالعصافير حتى تعشش فى شبكات الغروب
وتصدح فى الجو أنشودة الافتتاح
وتهتف بالانجليزية انجلترا مو صلاح
أمير القلوب احتللت الذى كان يحتلنا
وسجدت لربك فوق حصير النجيل
وما شئت أن تتبرأ مما تدين به لتجاملهم يا فتانا الجميل
بررت باهلك..اقطعتهم بعض دخلك
بعض شقائك فى الملعب المستطيل
لتثبت أن لمصر عليك حقوقا
وأن بمصر أصولك ياابن الأصول
وتثبت أن بمصر البراعم قادمة من عميق ثراها
لترفع فوق الذرى العلم الوطنى
وتشدو بلادى بلادى
إذا بالنشيد يلف بحجم الخريطة كل الربى وجميع البطاح

محمد صلاح
دليل السلام بعصر يقلم أظفاره بالسيوف
ويرفع أفكاره فى رؤوس الرماح
ويخفى القنابل بين السنابل
ويملأ بالسم حق التوابل
حتى يطعم أفراحنا بالجراح

محمد صلاح
نراه فنطرب حين نراه
وحين يرقص من يتصدى له فى اقتدار
ويرسلها فى مقص التمنيات يرقص فى صدرنا الانشراح

محمد صلاح
تميمتنا هو
أيقونة الكد والكدح والعرق العبقرى النبيل
بغير شفاه مثرثرة ولسان خطيب خطير العبارات
راح فتانا يقول
ورحنا إليه لنسمع منه
وندرك أن ليس دون النضال سبيل
لكى نبلغ الهدف الذهبى ونلغى أسطورة المستحيل
فما المستحيل سوى خدعة الضعفاء
يبددها رفقاء السلاح

محمد صلاح
فتانا الذى قد أتانا
بوجه بشوش كوجه الصباح
يبشرنا بنوال المنى
وبلوغ النجاح


محمد صلاح

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]