[x]

أخبار

مدير معهد "الموارد المائية": منشآت الري بالمحافظات والمنطقة الاقتصادية تعمل بكفاءة واستوعبت مياه الأمطار

26-4-2018 | 12:29

السيول

أحمد سمير

قالت الدكتورة كريمة عطية، مدير معهد بحوث الموارد المائية، ب المركز القومي لبحوث المياه ، إن مشكلة تراكم المياه في منطقة التجمع، كان لابد لها من توافر قنوات لتصريف مياه ال أمطار ، مرجحة تواجد هذه القنوات، ولكن بسبب غزارة المياه أدى ذلك إلى امتلائها، وهو الأمر الذي أدى لتفاقم المشكلة.


وأشارت مديرة المعهد في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، إلى عمل منشآت الري بكفاءة، وأن منشآت الحماية من أخطار السيول في جنوب سيناء والبحر الأحمر، امتلأت بالمياه، كما أن المشروع الأخير ب العين السخنة في المنطقة الاقتصادية بالسويس، استوعب مياه ال أمطار التي سقطت بالمنطقة، واستطاع حماية الاستثمارات الاقتصادية بالمنطقة.

وحول ما تم تداوله عن السيول التي ضربت طريق العين السخنة ، أوضحت أن هذه المنطقة كانت على الطريق المؤدي لبوابة الرسوم، وتم تصريف المياه من خلال برابخ ثم يتم توجيهها عن طريق حاجزين لتجميع مياه ال أمطار ، ويتم تصريفها إلى القنوات المائية القريبة.

وبالنسبة لتحديد كمية مياه ال أمطار التي سقطت على مدار اليومين السابقين، أكدت أنه من الصعوبة الآن تحديد كميات المياه، بسبب صعوبة الوصول للمواقع التي تم تجميع المياه بها، وبالتالي لا يمكن تحديد الكمية بدقة في مع أوقات هطول ال أمطار .

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية، من عدم استقرار حالة الجو، على مدار يومين، بدءا من الثلاثاء الماضي، وحتى اليوم الخميس، مؤكدة حدوث تقلبات جوية على مدار اليومين، وتكاثر السحب المتوسطة والمنخفضة.

وتعرضت عدد من محافظات الجمهورية، على مدار اليومين الماضيين، إلى موجة من هطول ال أمطار الرعدية الغزيرة، أدت إلى تراكم المياه في عدد من المناطق، وإغلاق طريق العين السخنة حفاظا على أرواح قائدي السيارات.

فيما تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، فيديوهات وصورا لتعرض منشآت سياحية وطرق بالمحافظات إلى سيول جارفة، وسط استغاثات من مرتادي هذه المنشآت، فضلا عن تداول مقاطع فيديو، لتعطيل حركة المرور لأكثر من 5 ساعات بسبب تراكم المياه.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة