وزير الري يوضح "استراتيجية 4 ت" في مؤتمر "حلول من أجل الأرض والغذاء بإفريقيا" | صور

24-4-2018 | 16:29

وزير الري

 

أحمد سمير

افتتح الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، فعاليات مؤتمر "حلول من أجل الأرض والتربة والغذاء فى إفريقيا"، اليوم الثلاثاء، والمنعقد بجامعة هليوبوليس.


واستهل وزير الري كلمته، بالتحدث عن الأمن الغذائى، الذي لابد عند التحدث عنه الحديث عن أمن الموارد البشرية والبيئية، مشيراً إلى أن مصر وضعت إستراتيجية مائية حتى عام 2050، لمواجهة التحديات المائية، ترتكز على 4 محاور وتعرف بإستراتيجية "4 ت".

وأوضح الدكتور عبد العاطي، أن "4 ت" تعني، تنقية وتحسين نوعية المياه، وترشيد استخدامات المياه، وتنمية الموارد المائية، وأخيراً تهيئة البيئة الملائمة.

وأكد أن تحسين نوعية المياه تأتى على رأس أولويات إستراتيجية الوزارة، والتى تعمل عليها من خلال إعادة استخدام المياه بنحو 25% من استهلاكنا للمياه، مضيفاً أن الأولوية الثانية هى كفاءة استخدام المياه داخل إدارة منظومة المياه فى مصر، وذلك من خلال العديد من المشروعات، مشيراً إلى أن كفاءة استخدام المياه فى مصر هى الأعلى بين أقرانها فى الدول الإفريقية.

وأضاف وزير الري، أننا نبحث عن مصادر مياه أخرى مثل المياه الجوفية، ونستحدث نظما للرى الحديث لتوفير استهلاكات المياه فى قطاع الزراعة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، منوهاً بأن المحور الثالث، يتركز على تنمية الموارد المائية من خلال تحلية مياه البحر، وإجراء البحوث والتطوير؛ لتعظيم الاستفادة من كل نقطة مياه، ثم تكلل هذه الجهود بالتعاون مع دول منابع النيل، من خلال مشروع "ممر التنمية" الملاحى من بحيرة فيكتوريا حتى البحر المتوسط.

وأكد الدكتور عبد العاطي، أن نهر النيل ليس مجرى فقط لتدفق المياه، بل هو ناقل للتنمية، خاصة وأن هناك 5 دول حبيسة فى حوض النيل، مثل جنوب السودان وإثيوبيا ورواندا وبورندى وأوغندا.

وترتكز النقطة الأخيرة في إستراتيجية (4 ت) على تهيئة البيئة المناسبة، من خلال التشريعات والقوانين وحملات التوعية والترشيد، وأشار وزير الري إلى أن الوزارة ستطلق "أسبوع القاهرة للمياه" فى الفترة من 14-18 أكتوبر المقبل تحت رعاية رئيس الجمهورية، وسيتم الإعلان عن محاور المؤتمر فى 13 مايو المقبل.

كانت جامعة هيلوبوليس قد أعلنت عن تنظيمها مؤتمرا دوليا، بعنوان" حلول من أجل الأرض والتربة والغذاء في إفريقيا"، بهدف تسليط الضوء على رواد مكافحة التصحر في جميع أنحاء العالم، وتضمنت فعاليات المؤتمر، مناقشة الحلول المتاحة لانحلال التربة وتآكلها، والتحديات المرتبطة بها مثل الأمن الغذائي والفقر والهجرة.

حضر فعاليات المؤتمر، دكتور أوما أوباما مستشار مجلس مستقبل العالم، وسباستيان ليتش، مدير برنامج تطوير التعاون بالسفارة الألمانية، ومونيك باربوت، السكرتير التنفيذي للجنة مكافحة التصحر بالأمم المتحدة، والدكتور هاني سويلم المدير الأكاديمي لقسم الهيدرولوجيا بجامعة أخن الألمانية


-


-

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة