وثائق نادرة عن بيع الأطعمة في مصر.."مريم التوني" أول طباخة بالفيوم و"فرج" بائع البليلة على المراكب | صور

24-4-2018 | 16:26

وثائق نادرة عن بيع الأطعمة في مصر

 

محمود الدسوقي

خلال الفترة من عام 1891م وحتى عام 1912م، ألزمت الحكومة المصرية المواطنين كافة بالسير حسب قواعد صارمة في فتح محلات الأطعمة بأنواعها وكذلك المقاهي وعصارات القصب بمديريات مصر، ومنها دفع الضرائب وعدم البيع في الشوارع، وغيرها.


من أهم تلك القواعد الحصول على تصريح من وزارة الداخلية، يتضمن الأوصاف الجسدية لصاحب المحل والمكان الذي يتواجد فيه المحل، مع شهادة من قسم السوابق بعدم وجود حكم عليه في جناية أو قضية ضده، مع إلزامه بتوريد الضرائب المفروضة عليه للحكومة، وعدم بيع المخدرات والمشروبات الروحية، بخلاف الأجانب المقيمين في مصرالذين كانت ترعاهم سلطة الاحتلال الإنجليزي حيث كان يسمح لهم بإقامة محلات عديدة للمشروبات الروحية، بخاصة في المناطق التي كانت تتواجد بها جاليات أجنبية كبيرة، وبخاصة في شارع النمسا بالسويس، كما تظهر ال وثائق التي تنشرها "بوابة الأهرام".

وتنشر "بوابة الأهرام" وثائق نادرة عن أهم الشخصيات التي حصلت على تصريح من الحكومة منذ أكثر من قرن وربع القرن، مثل أول طباخة في الفيوم، التي تسلمت عام 1912م تصريحًا بمزاولة المهنة، حيث قررت "مريم بنت علي التوني" أن تكون أول طباخة في الفيوم تفتح محلًا للأطعمة بأنواعها كافة، لذا التمست من وزارة الداخلية فتح مطعم بسوق الثلاثاء القديم بمديرية الفيوم، حيث قامت وزارة الداخلية بتحديد مطعمها، وكان مقره كالآتي: الحد البحري طريق، ومن غرب منزل نفوسة عبد الحق، ومن قبلي سكن هانم علي الموجه، ومن شرق شارع سوق الثلاثاء القديم. وأرفقت مريم بنت التوني مع الإخطار شهادة من قلم السوابق، وقد تعهدت بألا تقدم بمحلها مشروبات روحية، ولا تسمح لأحد بتعاطيها، ولا أن تقدم بمحلها حشيشًا ولا تسمح بتعاطيه.

يقول الدكتور نبيل السيد الطوخي في كتابه "طوائف الحرف فى مدينة القاهرة في النصف الثانى من القرن التاسع عشر" إن الأجانب شاركوا المصريين في المهن كافة، مضيفًا أن سلطة الاحتلال الإنجليزي تعمدت القضاء على الصناعة المصرية للسيطرة على مصر اقتصاديًا.

عام 1904م انتظر المواطن دكرور عيد إبراهيم مدة 3 سنوات كي يسمح له بفتح مقهى في الفيوم، بلدته ومسقط رأسه، حيث حصل على تصريح في عام 1907م لفتح مقهى، يجاوره في الغرب محلات تجارية، ومن شرق حارة ومساكن، ومن قبلي شارع واصف، ومن بحري الضلع الخلفي للمحل الكائن في شارع واصف قسم الفيوم، وأرفق دكرور مع الإخطار شهادة محررة من قلم السوابق.

وقالت الوثيقة إنه "صار على إجراءات المادة الثالثة من لائحة المحلات العمومية وافق على التصريح له بمكاتبة نمرة 2198 رقم 30 ابريل 1907م، وقد تعهد المذكور بعدم لعب القمار في محله، ولا يجوز للمذكور أن يوجد بمحله حشيش ولا يحرقه ولا يسمح لأحد بتعاطيه، ولا يجو له أن يوجد بمحله مشروبات روحية، ولا يسمح لأحد بتعاطيها وإلا يكون محله لاغيًا".

في عدة وثائق أخرى، قرر مصطفى درويش في 7 سبتمبر 1912م، صاحب مقهى في الإسكندية في إدارة محل قهوة ملك الحاج محمد أبوالحجاج الباجور، شياخة عبد الباسط محمد الكائن في شارع الجداوي، أما إبراهيم رضوان وعمره 30 سنة فقد قرر في 1902م فتح مقهى بمدينة دكرنس، أما يوم الأحد الموافق 15 مايو لسنة 1898 رغب جاكواورفانو من اليونان في فتح محل خامورجي من سكن السويس وقد تصرح له بعمل ذلك في شارع النمسا.

في مديرية قنا، تقدم حسن هريدي بطلب تصريح لفتح عصارة قصب في نجع العديسية عام 1906م، حيث تم منحه تصريحًا نمرة متسلسلة 364، كما تلقت وزارة الداخلية إخطارًا بطلب "معاينة بمحافظة السويس نمرة متسلسلة 50 باسم محمد علي الشموتي بالسويس بجهة الأربعين بملك الحكومة، استئجار لغاية 1912م لبيع سمك مقلي وعيش"، كما تلقت إخطارًا في مارس عام 1912م من صالح علي سلامة بمحل ملكه بحارة الكيال لبيع "زيوت ومأكولات فول وعدس وعيش ضمن محله بقالة مرخصة في عام 1910م بشارع عباس بملك علي العصرة" أما حامد حنفي، فقد قدم إخطارًا للداخلية بإنشاء إسطبل بعزبة حنا عيد ببندر المنصورة عام 1896م.

أما وزارة الداخلية، فقد تلقت إخطارًا من مديرية الشرقية بقيام عبد العزيز سليم بفتح محل تبييض النحاس قسم الجامع 13 يونية 1905م، وقدم أنطوان ذافراكي من اليونان إخطارًا لفتح محل بيع خشب وأواني مطبخ من السويس 13 سبتمبر عام 1911م، وكذلك علي موسي بالسويس شارع السوق العمومي بملكه فرن بلدي بشارع السوق العمومي 30 يناير 1912م، كما قام محمد أبوصقر ربعة بالسويس بحارة القاضي بتقديم إخطار لمحل "قلي طعمية شارع الشيخ فرج ملك الأوقاف" وكان ذلك في أول إبريل عام 1912م.

أما فرج خليل، وصناعته بمبوطي، مولود في السويس، فقد أراد أن يسلك طريقًا آخر، وهو ممارسة حرفته ليلًا على المراكب المصرح له بالتواجد عليها كبائع بليلة.


وثائق نادرة عن بيع الأطعمة في مصر


وثائق نادرة عن بيع الأطعمة في مصر


وثائق نادرة عن بيع الأطعمة في مصر


وثائق نادرة عن بيع الأطعمة في مصر


وثائق نادرة عن بيع الأطعمة في مصر


وثائق نادرة عن بيع الأطعمة في مصر

اقرأ ايضا:

[x]