اعتصام رمزي بنادي أطباء طلخا تضامنا مع طبيب الشرقية المتهم بتعطيل عمل النيابة

23-4-2018 | 18:08

نقابة أطباء الدقهلية

 

الدقهلية - منى باشا

بدأ اعتصام رمزي بنادي نقابة الأطباء في محافظة الدقهلية ، اليوم الإثنين، تضامنا مع الطبيب محمد حسن عبدالمنعم، والذي أُحيل للمحاكمة على خلفية التزامه بمقتضيات واجبه المهني -تبعا ل نقابة الأطباء .

وقال الدكتور إبراهيم الزيات، نقيب الأطباء في محافظة الدقهلية ، بدأنا اليوم اعتصامًا رمزيًا بمقر نادي الأطباء بمدينة طلخا، تضامنا مع الطبيب محمد حسن عبدالمنعم، بمحافظة الشرقية، والمحال للمحاكمة، تنفيذا لقرارات الجمعية العمومية بنقابة أطباء الشرقية وتوصياتها، لحين انتهاء الأزمة، أو موعد الجمعية العمومية في 11 مايو المقبل.

كان نقيب الأطباء، وأعضاء المجلس، قد أصدروا بيانا تضمن عددًا من التوصيات، منها مخاطبة النائب العام للمطالبة بإعادة فتح التحقيق في الواقعة، ومخاطبة وزير الصحة والسكان، للمطالبة بالقيام بدوره المنوط به فى حماية الأطباء، والبدء في فعاليات احتجاجية حتى انعقاد الجمعية العمومية الطارئة للنقابة العامة، والتى حددت يوم 11 مايو، وإرسال خطاب من النقابة العامة والفرعيات للمطالبة بمقابلة النائب العام، وتقديم شكوى لتفتيش القضائي بوزارة الداخلية للتحقيق، وتنظيم وقفات أمام النقابة العامة والفرعيات في 30 أبريل.

وبدأت أزمة الطبيب محمد حسن، في 20 مارس الماضي، أثناء انتقال أحد وكلاء النيابة لمستشفى العاشر من رمضان للتأمين الصحي، لطلب بيانات خاصة بقضية تبحثها النيابة ، وكان الطبيب هو الموجود بالاستقبال، ويتولى مهام النائب الإداري، وطلب منه وكيل النيابة الحضور معه لمقر النيابة ، فرفض الطبيب ترك المستشفى، والذهاب للنيابة، حتى تم استدعاء طبيب آخر، وبعدها ذهب لمقر النيابة ، وتم رفض الاستماع له، ما اعتبرته النيابة تخلفًا عن طلبها واتهمته بتعطيل عملها، وتم حبسه حتى تم الإفراج عنه بكفالة 10 آلاف جنيه.

اقرأ ايضا: