أنا منذ الآن.. أنت (قصيدة)

23-4-2018 | 13:11

لوحة للفنان الهولندي فان جوخ

 

قصيدة لـ: علاء محمد زريفة

تنشر "بوابة الأهرام" قصيدة لعلاء محمد زريفة من سوريا بعنوان "أنا منذ الآن أنت".

..

كُن "نزاريًا"
صدّق نبيذ عينيك
واخدش ظهر"مايا".
فالأقحوان المسائي لا يذبل.
التفاحة العفنة (سقطت)
ها هو "نيوتن" يرفع إصبعهُ مشاكسًا.
قطعة الجبن سرقت
أنتَ..
ِ فأر التجارب
تدور حول مصيدة فارغة
(فقطعة الجبن سُرقت).
نجاح النظرية لا يعني شيئًا أيها الذئب.
أوشك أن أذهب بنفسي.
تعوزني الكلمات
حين لايكون الصوتُ
أكثرَ من صدىً
يتردد بين جدارين
أحدهما مائلٌ
والآخر يتهاوى.
يضيعُ صوتي
أيها الأحمق عُدْ.
الجاذبية- الحتمية- العودة- الأزل- اللاوزن- العواء- المُطهر، عودةِ الشتيت أخر ضياعه
( الصوت مستدركًا): ستبكي بعد.
عودة إلى ما هو فطري
وغرائزي
إلى الأصيل المتأصل
كان في البدء وعاد إليه،
نفير الجسد
ذات صاحبه
ليسكن قلبها.
حوار المُفترس- الفريسة
رجل أراد أن يستقيم عالمه على كتفها
فانهار وانهار معه (هو).
هنالك ليلٌ بعد هذا الليل.
عودة أخرى
أبعد نقطةٍ في البهيم المشردْ.
يرمي طفل حصاة الوقت في قرع فراغه
يفرغ من حظه
ومن كفه أيضًا.
يتلو للنهار صلاة المشردين
أبواب أقدارهم
ضع سكينًا خلف ظهرك
قبل أن تفقد يدك.
ينادي أحدهم:
كن رجلاً.. ارفض دخول الجنة وحساب النار فكلاهما " كذبة معدّلة بشرط العلة".
يجيب العاشق:
كنت ذئبًا قبل الآن
أما الساعة فأنا لا أنا".
هذا الحب
يفصلني عن أرضي.
ويعيدني إلى أول الحرب
وأنا نصف ميت.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]