اتحاد المستثمرين يحذر من كارثة عند استيراد السيارات الكهربائية المستعملة دون مواصفة

23-4-2018 | 12:27

السيارات الكهربائية

 

شيماء الشافعى

انتقد الدكتور محمد حلمي هلال، رئيس لجنة الطاقة بال اتحاد المصري لجمعيات المستثمرين ، قرار وزير الصناعة بالسماح ب استيراد السيارات الكهربائية المستعملة دون وجود معايير يتم الرجوع لها عند ال استيراد ؛ مع عدم وجود مواصفة مصرية ل استيراد السيارات.

 وأضاف هلال في تصريح خاص "لبوابة الأهرام"، لمناقشة الأثر الصناعي والبيئي وال اقتصاد .aspx'> اقتصاد .aspx'> اقتصاد .aspx'> اقتصاد ي للقرار وزير الصناعة رقم 255 لسنة 2018 الخاص بالسماح ب استيراد السيارات الكهربائية عدا الموتوسيكلات، شرط ألا يتجاوز عمرها 3 سنوات بخلاف سنة الإنتاج حتى تاريخ الشحن أو التملك، أن موقف أعضاء اللجنة من القرار جاء من منطلق المصلحة العامة، واحتياجنا للعملة الصعبة لتلبية الاحتياجات الضرورية.

وأكد هلال، أن اللجنة ستدعو ممثلي لجنتي الصناعة والطاقة بمجلس النواب، لاتخاذ قرار جماعي بهذا الشأن، قبل دعوة وزير الصناعة لمناقشة هذا القرار في البرلمان.

وشدد هلال، علي أن الصادرات المصرية تواجه العديد من المعوقات خاصة فيما يتعلق بالجمارك، حيث تظل البضائع في الجمارك مدة طويلة قبل تصديرها للخارج مما يعد إهدارًا لموارد ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد .aspx'> اقتصاد .aspx'> اقتصاد .

واتفق معه في الرأي المهندس مجد المنزلاوي، عضو اتحاد المستثمرين ، أن فتح باب استيراد السيارات الكهربائية المستعملة قرار في "ظاهره الرحمة وباطنه العذاب"، لأن تكنولوجيا هذه السيارات أصبحت قديمة، وطرأت تحديثات كثيرة على وزن بطاريات الشحن، وسرعات هذه السيارات.

ولفت المنزلاوي، إلى أن التطور على بطارية شحن السيارات الكهربائية من حيث مدة الشحن تغير بشكل كبير، إذ أن الموديلات الحديثة يتم شحنها خلال 30 دقيقة.

وتابع المنزلاوي، أن المشكلة الأكبر في هذه السيارات تكمن في مدافن هذه السيارات بعد استهلاكها، موضحًا أن الموديلات القديمة تحتوى على نوعيات متخلفة من التكنولوجيا، وأن قطع غيار هذه السيارات مرتفعة للغاية، مما يسبب استنزافا للعملة الصعبة في استيراد ها.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]